منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات » منتديات اليسير العامة » المنتدى الــعــام للمكتبات والمعلومات » يا أهل المنتدى ساعدوونى مررره محتاجه

المنتدى الــعــام للمكتبات والمعلومات هذا المنتدى يهتم بالمكتبات ومراكز المعلومات والتقنيات التابعة لها وجميع ما يخص المكتبات بشكل عام.

إضافة رد
قديم Dec-21-2009, 08:48 PM   المشاركة1
المعلومات

المثابره
مكتبي جديد

المثابره غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 78117
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 3
بمعدل : 0.00 يومياً


غير سعيد يا أهل المنتدى ساعدوونى مررره محتاجه

السلام عليكم ورحمه الله وركاته
لله يعافيكم اليوم مرره مضغوطة
عندى أمتحان صعب ولازم أسلم المشروع بكره أبغكم تساعدونى
فيه تعريفات ،أبغكم تطلعونها لى لو سمحتم
من المصادرالمطبوعه الكشافات المستلحصاتالكتب الارشاديه كتب الحقائق الكتب الاحصائيه المطبةعات الرسميه برءات الاختراع الدوريات الكتيبات والنشرات القصاصات
أنادخلت على الباحث في اليسير
وسويت للى علمتونى بس ماطلع
فأرجوكم أنكم تساعدونى












  رد مع اقتباس
قديم Dec-22-2009, 06:19 AM   المشاركة2
المعلومات

solo2008
مكتبي جديد

solo2008 غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 48477
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: عُمـان
المشاركات: 1
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

مرحبا أختي .. شو هي هذي التعريفات ؟ أرجو الإيضاح












  رد مع اقتباس
قديم Dec-22-2009, 09:59 AM   المشاركة3
المعلومات

صديقة المكتبة
مكتبي نشيط

صديقة المكتبة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 20507
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 60
بمعدل : 0.02 يومياً


افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

نماذج من أنواع مصادر المعلومات
مصادر المعلومات الأولية:الكتـب: المعلومات التي تنشر في الكتب غالباًت ما تأتي متأخرة عن التقارير او مقالات الدوريات، حيث أنه في المعدل يستغرق صدور الكتاب من سنتين إلى ثلاث سنوات من تاريخ كتابته. ورغم أن معظم الكتب لا تشير إلى معلومات جديدة، إلا أنها تعتبر مادة من المواد التي تشير إليها خدمات الإحاطة الجارية نظراً لأنها تمثل وعاء فكري جمع ونسق المعلومات بصورة جديدة ومختلفة.

الدوريـات:
الدورية هي مطبوع يصدر على فترات محددة أو غير محددة( منتظمة أو غير منتظمة ولها عنوان واحد (مميز) ينتظم جميع حلقاتها ( أو إعدادها) ويشترك في تحريرها العديد من الكتاب، ويقصد بها أن تصدر إلى ما لا نهاية. وتعتبر الدوريات العلمية المتخصصة من أهم مصادر المعلومات الأولية. وترجع أهميتها إلى اشتمالها على المقالات والبحوث التي تقدم معلومات وأفكار أكثر حداثة من تلك التي توجد في الكتب عن أي موضوع وخاصة في المجالات دائمة التغير مثل السياسة والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا. ومن ثم أصبحت الدوريات هي العمود الفقري لمجموعات البحث في المكتبات ومراكز المعلومات. وتتميز الدوريات عن غيرها من مصادر المعلومات الأولية في أنه من السهل ضبطها ببليوغرافيا والوصول محتواها من خلال الكشافات ونشرات المستخلصات.

تقارير البحوث: وتعتبر التقارير الوسيلة المتبعة في العادة للبث الأولي لنتائج أي دراسة أو بحث. وهناك بطبيعة الحال عدة أنواع من التقارير، منها التقرير الأولي وهو الذي يعطي النتائج الأولية، وهناك التقرير الذي يمثل سير العمل أو مدى التقدم فيه وهي التي تعرف بتقارير التقدم وقيمتها في أنها المصدر الوحيد المتاح للمعلومات المنشورة حتى يحين الوقت لصدور التقرير النهائي أو تنشر المعلومات كبحث في دورية ما.
وتتميز التقارير عن غيرها من مصادر المعلومات وخاصة الدوريات بأنها تتمتع بالأمن، أي عادة ما تفرض القيود على توزيعها ضماناً لسرية المعلومات بها وحفاظاً عليها ومن ثم ينتفع بها الفئات الموجهة إليها.

أعمال المؤتمرات: أعمال المؤتمرات هي الوثائق (التقارير، البحوث، الدراسات ...) التي تقدم أو تعرض في اجتماع أو ندوة أو حلقة دراسية أو مؤتمر... إلى غير ذلك من المسميات الدالة على تجمع للباحثين لمناقشة موضوع ما أو قضية ما. والوثائق قد تسبق انعقاد المؤتمر أو توزع أثناء انعقاد المؤتمر، ا, تنشر ما بعد المؤتمر. وقد تكون الأعمال أو الوثائق منشورة أو غير منشورة. ولوثائق المؤتمرات أهميتها التي لا شك فيها في تبادل المعلومات والأفكار بين الباحثين. وفي عرض نتائج جهود علمية قبل نشرها في الدوريات ...

المطبوعات الرسمية: وهي المطبوعات أو الوثائق التي تصدر عن هيئة أو مؤسسة حكومية تنفيذية أو تشريعية أو قضائية. وتشتمل على معلومات تتصل بنشاط الهيئة أو المؤسسة. وتقدم المطبوعات الحكومية أو الرسمية الكثير من البيانات الخام والمواد والإحصاءات والأرقام التي تكون أساسية للباحثين والدارسين والتي ليس من السهل توفرها في مصادر أخرى.

براءات الاختراع: براءة الاختراع هي ترخيص رسمي من الحكومة بحق إنتاج أو بيع اختراع جديد لمدة محددة. وتأخذ براءة الاختراع شكل وثيقة رسمية تحمل خاتم الحكومة. ومن ثم فهي تعد نوعاً متميزاً تمن المطبوعات الحكومية أو الرسمية. وتعتبر براءات الاختراع من المصادر الأولية للمعلومات لأنها تشترط أن يكون الاختراع جديداً، كما أن البراءة تشتمل على بيان مفصل بالاختراع هناك وثيقة منشورة تتضمن الفكرة التي يقوم عليها هذا الاختراع.

المعايير الموحدة والمواصفات: المعايير الموحدة أو المواصفات القياسية هي أساساً عبارة عن قواعد خاصة بنوعيات المنتجات الصناعية وأحجامها وأشكالها. إلا أنه من الممكن التوسع في هذا التعريف بحيث يشمل بعض مجالات النشاط الأخرى كالطرق والأساليب المتبعة في تجهيز سلعة معينة أو إعداد عمل معين. وعادة ما يصدر المعيار الموحد أو المواصفة القياسية في شكل كراسة أو نشرة لا يتجاوز حجمها بضع صفحات . تتضمن التعريف والشروط أو الخصائص أو المقاييس أو الأساليب المعيارية. كما أنها غالباً ما تشتمل على جداول إحصائية أو رسومات إلى كغير ذلك من الإيضاح الوسائل أو المواد الإعلامية التجارية: تهدف هذه الوثائق إلى وصف الأجهزة، والبضائع، والعمليات، والخدمات التي يقدمها أو يقوم بها منتج ما.. والغرض الأساسي بالطبع هو الترويج للمنتجات.. إلا إنها تعتبر مصادر هامة للمعلومات فهي قد لا تصف المنتجات فحسب وإنما تشتمل على معلومات هامة وفريدة من نوعها تتناول عمليات التجهيز والمواد والصيانة والتشغيل.. وهذه قد يصعب الحصول عليها من مصادر أخرى.

الرسائل الجامعية: تطلب الجامعات من المرشحين للحصول على درجات أكاديمية عليا (ماجستير – دكتوراه) إعداد رسائل يشترط أن تكون تحت إشراف أستاذ متخصص. ومفروض في مثل هذه الرسائل أن تدل على أصالة صاحبها وعلى حجم الجهد العلمي المبذول. وهي تشكل فئة هامة من المصادر التي تعنى الباحثين في موضوعاتهم علا اعتبار أن الرسائل تتناول في العادة موضوعات لم يسبق بحثها أو دراستها على مستوى أكاديمي جاد ومن ثم فهي تعد إضافة حقيقية للمعرفة وجهداً علمياً أصيلاً.

المصادر الأولية غير المنشورة: ثمة أنواع معينة من المصادر الأولية للمعلومات تظل غير منشورة وغالباً ما تقتصر هذه المصادر على قيمتها الذاتية وعلى فائدتها للتحليل التاريخي وما إلى ذلك. وتبدو أهميتها بصفة خاصة في المجالات الاجتماعية والإنسانية.. ومن أمثلتها:
مذكرات العمل، اليوميات، الرسائل أو المراسلات الشخصية، ملفات الشركات، ملفات الأشخاص، إلى غير ذلك من المواد الأرشيفية.. الخ.

مصادر المعلومات الثانوية: الموسوعات: وعاء معلومات مرجعي، يقدم في مجلد واحد أو أكثر معلومات مكثفة أو مختصرة للموضوعات المهمة في جميع حقول المعرفة أو بعض منها أو أحدها، غالباً ما ترتب موضوعه الفبائياً، وفي حالات قليلة موضوعياً، ويلحق به أحياناً كشافات أو فهارس تيسر الوصول إلى المعلومات المطلوبة.

القواميس: وعاء مرجعي يتوجه إلى جميع مفردات وعبارات اللغة، أو المصطلحات الخاصة بحقول المعرفة البشرية، ليفسر معناها، تهجئتها، طريقة نطقها، اشتقاقها، تاريخها، ومرادفاتها، واستخداماتها المختلفة، أو بعضاً مما سبق ويرتب وفقاً لنظام معين، غالباً ما يتكون الفائياً.

معاجم التراجم: أوعية معلومات مرجعية يعرف حياة مجموعة تكبيرة من الأفراد البارزين في المجتمع وبشكل مختصر، ووفقاً لترتيب معين غالباً ما يكون الفبائياً .

المراجع الجغرافية:
مصطلح يطلق على جميع المواد والكتب الجغرافية وذات الصفة المرجعية، أو التي اصطلح على اعتبارها مرجعية، وهي المعاجم الجغرافية والمواد الخرائطية، وأدلة السـفر.

الأدلة:
أوعية معلومات مرجعية تحتوى على قوائم بأسماء الأفراد، أو المتخصصين في حقل معين أو حقول عدة، أو بأسماء الجمعيات أو المنظمات أو المؤسسات الحكومية أو التجارية أو الصناعية أو المهنية، في إطار جغرافي وزمني محدد، ويتم ترتيب المواد فيه بشكل معين، غالباً ما يكون الفبائياً .

الكتب السنوية:
أوعية معلومات تصدر مرة كل سنة (عام) تهتم بتسجيل التطورات والإنجازات الجديدة والإحداث في واحد أو أكثر من جوانب الحياة الإنسانية، أو حقول المعرفة البشرية، بشكل وصفي أو إحصائي أو كليهما.

كتب الحقائق:
أوعية معلومات مرجعية تهدف إلى جمع المعلومات الحقائقية الأساسية. وغالباً ما يرتب موضوعياً مع كشافات الفبائية .


متاح على الرابط :

http://www.sohag-univ.edu.eg/digital...neral-info.doc




وتوجد هذه المشاركة للعضو ahmed hafez في منتدى اليسير
ومتاحة على الرابط :


http://www.alyaseer.net/vb/showthread.php?t=15921

مصادر المعلومات فى المكتبات احمد يوسف حافظ احمد
أولاً المصادر التقليدية: الكتب
@ الكتاب:
كلمة كتاب من الكلمات الشائعة . و الكتاب و المكتبة من أصل لغوي يدل على الكتابة و التدوين وثمة مصطلحات مرادفة للكتاب مثل الوثيقة ، الموضوع ، المصنف ، المادة ، الوعاء ، المصدر وغيرها .
*ويمكن تعريف الكتاب بأنه مجموعة من الأوراق المخطوطة أو المطبوعة ، المثبتة معاً لتكون مجلداً أو عددا من المجلدات . بحيث تشكل وحدة ورقية واحدة .
* الكتاب : أي عمل مخطوط أو مطبوع ، لا يقل عدد صفحاته عن خمسين صفحة ، و يتكون في مجلد واحد أو أكثر ، سواء أكان ترقيم صفحات المجلد متصلاً أو غير متصل ، و يمكن أن يتناول موضوعاً واحداً ، أو عدداً من الموضوعات المتجانسة ، أو التي تجمعها خاصية واحدة أو أكثر و من الممكن أن يصدر في طبعات متعددة ، و ليست له صفة الدورية.
* و في مؤتمر عقدته اليونسكو عام 1964 عُرف الكتاب بأنه : مطبوع غير دوري ، يشمل على 49 صفحة ، بخلاف صفحات الغلاف و العنوان
مزايا الكتاب :
يمتاز الكتاب عن غيره من مصادر المعلومات بما يلي :
1- قدرته على ضم العالم بكل أبعاده الزمنية و المكانية بين صفحاته .
2- رخص ثمنه مقارنة مع غيره من مصادر المعلومات .
3- سهولة حمله و تداوله و نقله من مكان إلى آخر .
4- دائما في متناول اليد .
5- لا يحتاج إلى كهرباء و لا إلى جهاز لتشغيله كما هي الحال مع غيره من مصادر المعلومات كالاسطوانات و المصغرات الفيلمية و غيرها.

* مكونات الكتاب و أجزاءه :
* يتألف الكتاب عادة من المكونات التالية :
· الغلاف الخارجي .
· صفحة الغلاف الداخلي ( صفحة العنوان) .
· المقدمة .
· الإهداء .
· قائمة المحتويات .
· متن الكتاب ( الفصول و الأبواب و الوحدات )
· قائمة المصادر .
· الكشاف .
· الملاحق .

& و تقسم الكتب إلى عدة أنواع رئيسية هي :
1 - الكتب الدراسية :
و ترتبط هذه الكتب بالمقررات الدراسية حيث تقدم معلوماتها بالأسلوب و المستوى المناسب للدارسين في الوقت المخصص للدراسة .
و أهمية الكتاب الدراسي في انه تعليمي بالدرجة الأولى و مع ذلك يمكن للمتخصصين الاستفادة منه .
2- الكتب أحادية الموضوع :
وهي الكتب التي تخصص لمعالجة قضية أو موضوع واحد معين من خلال الدراسة المنهجية الشاملة ، وهي تشبه الموسوعة المتخصصة في تغطية مختلف جوانب الموضوع إلا أنها تختلف عنها في طريقة الترتيب وأسلوب عرض المعلومات ، حيث تسير وفق منطق معين تتسلسل فيه عناصر الموضوع . وتتمثل أهمية هذا النوع من المصادر في أنه يركز على المعلومات الحديثة في المجال .
3- الكتب التجميعية :
و تجمع هذه الكتب عدة بحوث أو دراسات أو مقالات سبق نشرها لمؤلف واحد أو لعدة مؤلفين في موضوع معين . و قد بدأت هذه الكتب تنافس الكتب الأحادية الموضوع في الفترة الأخيرة و بخاصة في مجال العلوم و التكنولوجيا.
4- الكتب الرسمية :
وهي الكتب التي تصدر عن مؤسسة أو دائرة أو هيئة حكومية و تضم معلومات تتعلق مباشرة بنشاطاتها المختلفة و تشمل هذه الكتب التقارير الإدارية و الإحصاءات و تقارير اللجان و البعثات والبحوث و القوانين و اللوائح و الأنظمة و التعليمات و الخطط وغيرها من الموضوعات ذات العلاقة .
5- كتب المقدمات :
وهي الكتب الأولى في الموضوع و تهدف إلى إرساء أسسه و مبادئه كتمهيد لما يصدر بعد ذلك من أعمال أكثر تقدماً و عمقاً و تفصيلاً ، و هذه الكتب من الصعب تحديدها و تعد ضمن الكتب الدراسية أحياناً على الرغم من أنها ليست موجهه للطلبة دون سواهم ، حيث يمكن أن يستفيد منها مهتمون بالموضوع ، و لا تغطي هذه الكتب الموضوع تغطية شاملة، بقدر ما توضح حدوده و مجالاته وعلاقاته بالموضوعات الأخرى ، و مناهجه وأهم مصادره .

المراجع ( أهم المصادر التقليدية)
6- الكتب المرجعية :
المراجع هي المصادر التي لا تقرأ من أولها إلى أخرها مرة واحدة ، ولكن يرجع إليها عند الحاجة للحصول على معلومة معينة ، وتمتاز الكتب المرجعية بالشمولية والإيجاز والتنظيم الذي يعطي الفرصة للقارئ للوصول إلى المعلومة المطلوبة بسرعة كبيرة . وتشمل الكتب المرجعية المصادر التالية :
أولاً : الموسوعات ( دوائر المعارف )
تعريفها :
هي عبارة عن كتب تحوي عادة أفكاراً عديدة في شتى الموضوعات ، ومن هنا جاءت تسميتها بدوائر المعارف ، حيث أنها تضم بين دفتيها مختلف الموضوعات ، أي يدور في دائرتها مختلف المعارف البشرية .
تعتبر الموسوعات ( دوائر المعارف ) من أهم أنواع المراجع التي تقتنيها المكتبات أو مراكز المعلومات ، حيث تحقق الموسوعات أهدافاً أساسية يمكن تلخيصها كالآتي :
1. مصدر هام للإجابة على أسئلة الحقائق التي غالباً ما تكون ذات طبيعة بسيطة مثل : ماذا ، ومتى ، وأين، وكيف .
2. تعتبر مصدر لإعطاء الخلفيات الأولية من المعلومات للدارس والباحث والخبير والرجل العادي على السواء .
3. تعتبر مصدر لإرشاد القارئ الذي يريد الاستزادة من المعلومات بواسطة الكشافات التي تحتويها في نهاية مقالاتها مما يساعد القارئ على إيجاد معلومات إضافية في مجال موضوع معين .
4. تساعد في تقديم الإجابات على الأسئلة والاستفسارات المرجعية التي يتلقاها قسم المراجع
5. تستخدم الموسوعات وخصوصاً المتخصصة للاستفسارات المرجعية السريعة ولتقديم العروض الموجزة الخاصة بموضوعات معينة .
أنواع الموسوعات
أولاً : الموسوعات العامة .
وهي الموسوعات التي تعالج مختلف مجالات المعرفة البشرية دون تفريق بينها ، فهذا النوع من الموسوعات يهدف إلى تغطية عامة منظمة للمعارف البشرية .
وتقسم الموسوعات ( دوائر المعارف ) العامة إلى أربعة أنواع هي :
أ – دوائر المعارف الشاملة للكبار .
ب- دوائر المعارف الشعبية .
ج- دوائر المعارف المدرسية .
د- دوائر المعارف الوطنية .
ثانياً : الموسوعات ( دوائر المعارف ) المتخصصة .
وهي الموسوعات التي تغطي أو تتناول مجالاً أو موضوعاً معيناً من موضوعات المعرفة البشرية أو عدة موضوعات ذات علاقة وثيقة جداً .
وتختلف الموسوعات المتخصصة عن الموسوعات العامة في أمرين أساسيين فالموسوعة العامة تضع يدها على كل نقاط المعرفة ، بينما الموسوعة المتخصصة تحدد نفسها بتقديم معالجة عميقة دقيقة لكل الوجوه الخاصة بموضوع معين كما أنها تعتمد على الناحية البحثية الدقيقة والعمق في التغطية أكثر من الناحية الشعبية وقوة البيع الكبير كما هو الحال فى الموسوعات العامة .
مميزات الموسوعات .
تمتاز الموسوعات أو دوائر المعارف عن غيرها من الكتب المرجعية بعدة مميزات كمايلى :
1- يقوم بكتابة محتويات الموسوعات كتاب متعددون متخصصون ويقوم بتحريرها هيئة كبيرة من المحررين المهرة وهيئة من الباحثين .
2- تحرص الموسوعات على توثيق ما تشتمل عليه من معلومات بتسجيل بيانات المصادر التي اعتمدت عليها قوائم ملحقة بمقالاتها .
3- مقالات الموسوعات موقعة أحيانًا بأسماء كتابها .
4- قيام كثير من الموسوعات بتحديد محتوياتها وملاحقة التطورات العلمية في مجال اهتمامها ، ومن أكثر طرق التجديد إتباعاً ما يسمى بسياسة المراجعة المستمرة من ملاحق وإضافات وكتب سنوية
5- تنوع الموسوعات لتتناسب مع متطلبات القراء والباحثين من جميع المستويات
6- تنوع دوائر المعارف حسب مستويات العمر المختلفة ومن هنا وجدت دوائر معارف الكبار ودوائر أخرى للشباب ، ودوائر تخاطب الأطفال وفقاً لمستواهم في العمر والثقافة .
7- إلحاق كثير من الموضوعات التي تعالجها الموسوعات بقوائم المؤلفات ( الببليوغرافيات ) التي تكون مرتبطة بالموضوع .
8- إلحاق الكثير من الموسوعات بالكشافات المستقلة من أجل تسهيل الوصول إلى المعلومات المطلوبة بسهولة وبسرعة .

القواميس والمعاجم :
المعاجم ( جمع معجم ) والقواميس ( جمع قاموس ) ، كلمتان مترادفتان في الاستعمال إلي حد كبير في الوقت الحاضر ، وتعني ذلك الصنف من المؤلفات التي تجمع الألفاظ في ترتيب محدد وهجائي في القالب وتشرح معانيها ، وتوضح نطقها ، وتبين اشتقاقها ، والاستعمالات المختلفة وأصولها التاريخية ، واستعمالاتها الصحيحة أو ما يرادفها أو ما يضادها .
والقواميس إما أن تكون أحادية أو ثنائية أو ثلاثية أو متعددة اللغات .
ويمكن القول بشكل عام بأن المعجم أو القاموس هو عبارة عن كتاب كلمات يبحث في معنى الكلمة ، أو اشتقاقها ، أو أصلها ، أو مرادفها ، أو طريقة نطقها ، أو مواضع استعمالها ، أو فيها جميعاً ، وقد يقتصر على ذكر اللفظ أو ما يقابله في اللغات الأخرى



أهمية المعاجم وفوائد استعمالها :
هناك عدة وظائف للمعاجم اللغوية وفقاً لأنماط الحاجة إليها واستعمالاتها في المكتبات ومراكز مصادر التعلم يمكن تلخيصها بما يلي :
1. المحافظة على سلامة اللغة .
2. إيجاد معاني الكلمة أو الكلمات ( المعاني المختلفة للكلمة الواحدة )
3. الكشف عن معاني الألفاظ المجهولة والغامضة .
4. معرفة أصل اللفظ واشتقاقه .
5. معرفة تاريخ اللفظ وتطوره واختلاف استعماله .
6. معرفة كون اللفظة عامية أو فصيحة .
7. ضبط اللفظة ضبطاً صحيحاً في أصلها وتصاريفها .
8. التحقق من تهجئة الكلمة أو معرفة المقاطع الهجائية أو علامات الوصل .
9. معرفة مرادفات وأضداد الكلمات وتحديد استعمالها .
10. معرفة معاني بعض الكلمات أو المصطلحات المتخصصة .
11. الكشف عن معنى الكلمة في لغتين أو أكثر .
12. معرف الأماكن والأعلام والأشياء .
@ أنواع المعاجم والقواميس .
لقد تعددت المعاجم والقواميس وتنوعت ، فهناك أكثر من أساس معتمد لتقسيمها ، ومنها ما يلي :
1. معاجم الألفاظ ، أو معاجم المعاني .
2. المعاجم أحادية اللفظ أو ثنائية أو متعددة اللغات ، وهذا التقسيم مستند إلى اللغة ، ويسميها بعض اللغويين بمعاجم الترجمة .
3. المعاجم العامة ، والمعاجم الموضوعية ، وهذا التقسيم يستند إلى التخصص ، فهذه المعاجم هي التي تدرج وتوضح المصطلحات الخاصة بموضوع معين ، وتسمى بالمعاجم المتخصصة .

أنواع المعاجم اللغوية العربية :
اللغة العربية أكثر لغات العالم ثراءاً في المعاجم ، وتنوعاً في مناهجها وطرق تدريسها، حيث عرفت اللغة العربية عدة أنواع من المعاجم اللغوية يمكن تقسيمها كالآتي :-
1- معجم الألفاظ .
2- معاجم المعاني .
3- المعاجم اللغوية الأخرى ، وتشمل :
أ‌- معاجم المرادفات .
ب‌- معاجم الأضداد .
ت‌- معاجم الأفعال .
ث‌- معاجم الكلمات العامية والدخيلة .
ج‌- معاجم النطق .
ح‌- معاجم الأخطاء الشائعة .
خ‌- معاجم النصوص .
المعاجم المتخصصة .
وهى التي تتناول الألفاظ أو المصطلحات الخاصة بموضوع معين ، أو مجال من مجالات المعرفة ، ومن أمثلتها في اللغة العربية معجم علم النفس ، المعجم الفلسفي ، المعجم الطبي الحديث ، معجم المصطلحات المكتبية
التراجم والسير والشخصيات .
وهذا النوع من المطبوعات المرجعية يحتوى على السير وحياة الأشخاص والـتعريف بالمشهورين منهم على المستويات العالمية ، أو الإقليمية أو الوطنية أو المهنية أو الموضوعية المحددة .
وتهتم كتب التراجم والسير عادة بإعطاء نبذة ( مختصرة أو مطولة ) عن حياة الأشخاص وإنجازاتهم والمعلومات الشخصية حول كل منهم .
أهمية كتب التراجم :
يعتبر الأشخاص مصدراً لكثير من المعلومات ، لذا برزت الحاجة للتعرف على المراجع التي تزوده بمعلومات عن الأشخاص الذين لهم علاقة بحقل معين من حقول المعرفة . كما قد تقوم الحاجة في المؤسسات الإعلامية المختلفة إلى معلومات عن شخصية من الشخصيات المشهورة في ميدان من ميادين النشاط الإنساني ، مثل تاريخ ميلاده ، أو درجاته العلمية ، أو مؤلفاته ، أو وضعه المالي ، أو اتجاهاته المهنية ... الخ ، ويمكن أن نجد هذا النمط من المعلومات في الموسوعات الكبيرة ، ولكن من أفضل المراجع التي تزودنا بمثل هذه المعلومات كتب التراجم والسير ، ومن هنا يمكن القول بأن معاجم التراجم تعتبر مراجع تضم المعلومات عن الأشخاص .
أنواع كتب التراجم العربية :
تقسم كتب التراجم العربية إلى عدة أنواع هي :
1. كتب التراجم العامة .
2. كتب تراجم القرون و العصور .
3. كتب تراجم السنين .
4. كتب تراجم رجال إقليم معين .
5. كتب تجمع ما بين الطبقات و التراجم و أسماء الكتب و مؤلفيها .
6. كتب التراجم المتخصصة .

الأدلة
خامساً الأدلة :
يهتم هذا النوع من المطبوعات المرجعية بالمعلومات الخاصة بالمؤسسات و المنظمات ، والهيئات العلمية
الإحصاءات
المراجع الإحصائية :
و هذه مطبوعات مرجعية أخرى تهتم بتجميع و تبويب الأرقام و البيانات و الحقائق لنشاط معين أو موضوع محدد.و تعد الأرقام و الإحصاءات من مصادر المعلومات المهمة للباحثين لتعزيز بحوثهم ودراساتهم
و من أهم المراجع الإحصائية الكتاب الاحصائى السنوى الصادر عن الجهاز المركزي للإحصاء فى مصر .
, الكتاب الإحصائي السنوي للأمم المتحدة و هو مرجع إحصائي لمعلومات رقمية عن مختلف دول العالم للأنشطة و المجالات الحياتية الاجتماعية و الاقتصادية المختلفة .
المراجع (المصادر) الجغرافية
المصادر الجغرافية :
تعريف :
1- هي التي تعرف الباحثين و القراء بالأماكن من حيث مواقعها من خلال إعطاء وصف لها و تحديد المسافات بينها ، كما تعرف بالأماكن الجغرافية المختلفة كالمدن و القرى و الأنهار و البحار و الجبال و الأودية و غيرها من المعالم الجغرافية من حيث الموقع و المميزات الطبيعية أو الحضارية و الأحداث التاريخية المرتبطة بها و الملامح السياسية و الاقتصادية و السكانية لمكان معين ، او بمعنى آخر هي مطبوعات مرجعية تختص بالمعلومات الخاصة بالمواقع الجغرافية و الدول و القارات المختلفة فضلا عن البحار والأنهار والجبال و المناخ وما شابه ذلك

و تقسم المصادر الجغرافية إلى أربعة أصناف :
أولا : المعاجم الجغرافية ( معاجم البلدان ) و منها :
معجم البلدان ( لياقوت الحموي )
معجم ما استعجم من أسماء البلاد و المواضيع للبكري .
:ثانياً الأدلة السياحية :
ثالثا : الخرائط و الكرات الأرضية
تعتبر الخرائط و الكرات الأرضية من المواد البصرية التي تقتنيها المكتبات و مراكز المعلومات و تجيب على كثير من الأسئلة المرجعية المتعلقة بالأماكن و مواقع البلدان و الأقطار و المناطق .
و تعرف الخرائط على أنها " لوحة يرسم عليها سطح الكرة الأرضية أو جزء منها0
" و في تعريف آخر " هي عبارة عن شكل أو صورة توضيحية مصغرة لمظاهر سطح الأرض الكروي أو جزء منه ممثلة على لـوحة مستوية " 0
و في تعريف ثالث " هي عبارة عن تمثيل سطح الأرض أو جزء منه على سطح مستو و ذلك لتوضيح المظاهر الطبيعية و البشرية طبقا لمقياس رسم معين و مسقط معين
الخرائط
اهتم العرب بعلم الخرائط فأعدوا مجسمات و رسموا خرائط على الورق و يعتبر الخوارزمي واضع الأساس الأول للعلم الخرائط ، و قد استعملها البابليون و المصريون القدماء .
و تمتاز الخرائط عن غيرها من المصادر الجغرافية بعدة مميزات من أهمها :
1- سهولة الحصول عليها أو إنتاجها .
2- سهولة توافرها لانخفاض أسعارها مقارنة مع غيرها من المصادر الجغرافية .
3- لا تحتاج إلى استخدام أجهزة أثناء عرضها .
4- لا تحتاج إلى تهيئة ظروف و إمكانيات خاصة لعرضها
أنواع الخرائط :
1- خرائط حسب المحتوى .
2- خرائط حسب الشكل .
3- خرائط حسب الرموز .
الكرات الأرضية :
أما الكرات الأرضية فهي نوع من أنواع الخرائط تكون كروية كنموذج مصغر بشكل الكرة الأرضية و تكون مستوية أو مجسمة و بأحجام و ألوان مختلفــة و هي توضح التقسيم السياسي و الإداري للعالم و التضاريس الجغرافية أو قد تكون صماء تبرز أشكال القارات دون معلومات . فالكرات الأرضية رمز يمثل الأرض أو هي نموذج يمثل الشكل الصحيح و الدقيق للأرض التي نعيش عليهـا و خاصة فيما يتعلـق بالشكـل و المساحـة و مقياس الرسم و المسافـات والاتجاهات .

أنواع الكرات الأرضية :
- الكرات الأرضية الطبيعية .
- الكرات الأرضية المناخية .
-الكرات الأرضية السياسية
- الكرات الأرضية السبورية .
الأطالس :
تعريفها :
الأطلس كتاب يضم مجموعة من الخرائط تتعلق بمكان معين أو مجموعة من الأماكن و هذه الخرائط تحتوي على الملامح الطبيعية المختلفة للأرض كما تحتوي على الطرق البرية و السكك الحديدية و الجسور.
أهميتها :
تلعب الأطالس دورا بارزا في الإجابة على كثير من الأسئلة المرجعية المتعلقة بالأماكن و البلدان و المناطق و الأقاليم شأنها في ذلك شأن الخرائط و تنوع الأطالس حسب الهدف منها مثل :
- الأطالس التاريخية . - الأطالس المناخية .
- الأطالس الاقتصادية - الأطالس العلمية .
- الأطالس الزراعية . – الأطالس اللغوية
مثال :
1- الأطلس العربي العام / سعيد صباغ .
2- أطلس العالم الحديث / إعداد فيليب رفله .
الحوليات
الكتب السنوية و موجزات الحقائق :
تعريفها :
و هي مطبوعات مرجعية غالبا ما تصدر سنويا و تهتم بأنشطة الدول و المؤسسات المختلفة و تعطي معلومات عن أحداث و أخبار و أنشطة اقتصادية و سياسية و اجتماعية و تساعد مثل هذه المطبوعات الباحثين في التعرف على العديد من الأنشطة و المعلومات الحديثة في مختلف مجالات الحياة في العالم ،أهم هذه المطبوعات :
كتاب جينـز للأرقام القياسية العالمية.

الببليوغرافيات:
قائمة المؤلفات ( الببليوغرافيات ) و الفهارس .و هي مصادر المعلومات عن مصادر المعلومات .وهى مطبوعات مرجعية تهتم بتجميع و تبويب النتاج الفكري ( كتب ، دوريات ، مواد مطبوعة و غير مطبوعة ، أخرى ) على المستـويات الوطنية و الإقليمية و الدولية . و يكون هذا التجميع في مجال أو موضوع محدد
ومن أهم الببليوغرافيات العامة :
الفهرست / تأليف محمد بن إسحاق المعروف بابن النديم و يشتمل مطبوع الفهرست على تعريف حوالي ( 6000 ) كتاب و مطبوع ظهر باللغة العربية أو ترجم إليها . و هذا يعني أن الببلوغرافيات في الأصل كلمة يونانية تعني وصف الكتب أو الكتابة عن الكتب و جمع المعلومات عن الكتب و الإنتاج الفكري و تقديمها للآخرين بطريقة منظمة
فوائد الببليوغرافيات :
دعم مبدأ التعمق و التخصص .
المساهمة في التقدم العلمي للمجتمع و الإطلاع على السجل البشري من المؤلفات .
أغراض تجارية :
أ- التعرف على المؤلفات المنشورة و الموجودة في الأسواق .
ب- تنشيط البحوث العلمية و إعداد الدراسات و الرسائل الجامعية .
ج- تسهيل عملية تزويد المكتبات بأوعية المعلومات .
أنواع الببليوغرافيا :
الببليوغرافيا العامة مثل : العالمية ، الوطنية ، اللغوية و التجارية .
ببليوغرافيا الببليوغرافيات :
أمثلة
كشف الظنون عن أسامي الكتب و الفنون / حاجي خليفة .
البليوغرافيات الوطنية الصادرة في العديد من الدول العربية .
الكشافات :
و هي عبارة عن مطبوعات مرجعية تهتم بمقالات و مواد المجلات العلمية العامة منها و الخاصة و كذلك مقالات الصحف و عن كتابها و موضوعاتها ، و تسهل الكشافات عادة مهمة وصول الباحثين و القراء إلى المقالات و الدراسات و الأخبار الكثيرة بصورة سهلة و سريعة ، بدلا من البحث الاعتيادي بين الإعداد و المجلدات المختلفة. و فائدتها أنها تجمع الموضوعات المتشابهة في مكان واحد مثل الكشافات الموضوعية .
و من أنواع الكشافات ما يلي :
كشافات الدوريات .
كشافات الصحف .
كشافات الأحداث الجارية .
كشافات النصوص مثل المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم و المعجم المفهرس لألفاظ الحديث الشريف.
المستخلصات :
و هي عبارة عن ملخصات موجزة و دقيقة لمقالات علمية أو مطبوعات عامة أو متخصصة تصاغ بأسلوب مشابه لأسلوب الوثيقة الأصلية مصحوبا يوصف ببليوغرافي لتسهيل الوصول إلى الوثيقة الأصل لتمكين الباحث من خلالها من اتخاذ قرار حول مدى حاجته لها و مدى أهميتها له ، و يمكن أن تكون المستخلصات لعدد من مصادر المعلومات كالكتب و الدوريات و الرسائل الجامعية و غيرها .
و فائدتها :
توفر الوقت و الجهد على القارئ حيث أنه لا يستطيع أن يطلع على كل ما نشر في موضوع تخصصه .
تعتبر ركيزة أساسية في اختبار الوثائق ذات الصلة بالموضوع .
تعتبر أسلوبا متطورا من أساليب الإحاطة الجارية بحيث تتيح للباحث القدرة على ملاحظة التطور في مجال تخصصه.
تيسر على الباحث البحث الراجع للإنتاج الفكري .
أما أنواع المستخلصات :
1- المستخلصات الإعلامية
2-المستخلصات الدالة أو الوصفية .
3- المستخلصات الاحصائية والرقمية
4- المستخلصات النقدية
5- المستخلصات المتحيزة لفئة محددة من المستفيدين
6- المستخلصات المكشفة .
7- المستخلصات المصغرة .

المصادر التقليدية: ثانياً الدوريات
الدورية مطبوع يصدر على فترات منتظمة بحيث يظل الترقيم متتاليا من عدد لآخر ويتضمن أعمالا للعديد من المؤلفين في موضوعات معينة .
تعريف آخر يطلق على الدوريات كافة المطبوعات التي تصدر بصورة دورية في فترات زمنية محددة بشكل منتظم أو غير منتظم و لها عنوان متميز و ثابت و تحمل أعدادها أرقاما متسلسلة متعاقبة و لكل عدد تاريخ معين و تستمر في الصدور إلى ما لا نهاية و يشترك في كتابة مقالاتها عدد من الكتاب أو المؤلفين.
تقسم الدوريات إلى عدة أقسام منها :
أولا : دوريات حسب فترات الصدور .
- الدوريات اليومية وهي الصحف اليومية .
- الدوريات النصف أسبوعية و تصدر مرتين في الأسبوع .
- الدوريات الأسبوعية و تصدر مرة في الأسبوع .
- الدوريات التي تصدر مرة كل أسبوعيين
- الدوريات التي تصدر مرتين في الشهر .
- الدوريات الشهرية .
- الدوريات التي تصدر مرة كل شهرين .
- الدوريات الفصلية التي تصدر مرة كل ثلاثة أشهر .
- الدوريات نصف السنوية و التي تصدر مرتين في السنة .
- الدوريات السنوية و تصدر مرة واحدة في السنة .
-الدوريات غير منتظمة الصدور و هذه لا يتحدد ظهورها بفترة زمنية محددة .
دوريات حسب جهات الصدور و تقسم إلى :
1- الدوريات التجارية و تصدر عن الشركات و المؤسسات الإعلامية و الأفراد .
2- الدوريات غير التجارية و هذه لا تهدف إلى الربح المادي و هذه تصدر عن جهات غير تجارية و تشمل
أ – الدوريات التي تصدر عن الجامعات و المعاهد و المراكز و الجمعيات العلمية .
ب- الدوريات الصادرة عن المؤسسات الحكومية المختلفة .
ج- دوريات المنظمات و الهيئات الدولية .
د- دوريات الاتحادات و النقابات و المنظمات المهنية .
الدوريات حسب الموضوع و تقسم عادة إلى :
1- الدوريات العامة .
2- الدوريات المتخصصة .
الفائدة من الدوريات :
1- أنها تعالج موضوعات متعددة و بذلك تساهم في إغناء القارئ في عدد من الموضوعات و تعتبر المعلومات التي تصدر في الدوريات مصادر أساسية و أولية للباحثين .
2- سرعة صدور الدوريات و هذا يعني حداثة المعلومات المنتشرة بالدورية .
3- تعالج الدوريات عادة الموضوعات بأقلام مختلفة و متعددة و متخصصة قي الغالب .
4- تمتاز المقالات و البحوث العلمية المنشورة في الدوريات بالإيجاز و التركيز مقارنة مع المطبوعات الأخرى كالكتب مثلا و لهذا تعتبر الدوريات وسيلة سريعة للوصول إلى المعلومات المطلوبة .
5- تظهر معلومات و أخبار و اكتشافات علمية في الدوريات لا يمكن ظهورها في أي مصدر آخر للموضوعات0
6- تمتاز الدوريات من الناحية الشكلية و المادية بسهولة الحمل و إمكانية قراءتها في أي مكان مقارنة مع غيرها من مصادر المعلومات
ثانياً المواد السمعية والبصرية
المواد السمعية والبصرية
تعريف المواد السمعية والبصرية :
هي فئات من أوعية المعلومات غير التقليدية ، تقوم على تسجيل الصوت أو الصورة المتحركة أو هما معاً بإحدى الطرق التكنولوجية الملائمة ، وتصنع بمقاسات وسرعات متفاوتة ، وتظهر في أشكال متنوعة ، أشهرها الشريط والقرص والأسطوانة ، وتستخدم في أغراض البحث ومجالات الترفيه.
التعريف الثاني للمواد السمعية والبصرية بأنها : " عبارة عن كافة المواد والوسائل والأوعية والأجهزة التي قد تستخدم في التعامل والتعبير عن المعلومات ، وتعتمد بشكل رئيس على السمع والبصر أو كليهما معاً في إدراك هذه المعلومة
أنواع المواد السمعية والبصرية :
تتبع عدة طرق في تقسيم المواد السمعية والبصرية إلى أنواع ، ومن هذه الطرق ما يعتمد على تقسيمها تبعاً للحواس التي تستخدم في الاتصال بها واستيعاب رسالتها ، وما يعتمد على تقسيمها تبعاً لأعداد المستفيدين منها ، وما يعتمد على أساس الطريقة التي أعدت بها أو التي أنتجت بها.
التقسيم حسب الحواس :
إذ قسمت المواد السمعية والبصرية حسب الحواس إلى ثلاثة أنواع هي :
أ ) المواد البصرية :
وهي المواد التي تعتمد على حاسة البصر في إيصال المعلومات ، ومنها:
1) المواد البصرية المعروضة:
1- النماذج
2. المجسمات
3. العينات
4. الصور
5. الرسوم المختلفة
6. اللوحات
7. الشفافيات
8. الخرائط
9. المصغرات الفيلمية
10. الشرائح الفيلمية الثابتة غير الناطقة .
11. الشرائح المجهرية
12. الدمى والالعاب الذهنية
النماذج:
وهي تقليد مجسم للأشياء الحقيقية التي تدرس ومن مميزاتها أنها تصور كثيراً من الأشياء التي لا يمكن إحضارها إلى حجرات الدراسة للعديد من الأسباب مثل كبر الحجم أو الدقة أو استحالة الإحضار لها بصورتها الطبيعية .
الكرات الأرضية : وهي تصور الأرض بدون تسوية لشكلها ، فتظهر كروية الأرض ، ودورانها حول محورها .
الرسوم التوضيحية : المواد المرسومة ، وهي لتوضيح الحقائق والأفكار عن طريق الرسوم والتعليقات اللفظية المناسبة ، وهي تشمل : الرسوم التخطيطية ، المصورات ( الرسوم التي تشبه الأصول الحقيقية للشيء المراد دراسته ، بعد استبعاد العناصر غير الأساسية .
الصور الفوتوغرافية : وهي الصور التي تصور الحقائق والطبيعة كما هي ، وهي ذات أهمية كبيرة من الناحية التعليمية ، إذ تمكن المعلم من ترجمة الكلمات إلى مرئيات .
الشرائح : وهي تتكون من مناظر ، أو أشكال مصورة أو مرسومة ، على مادة شفافة ، وتثبت كل صورة في إطار خاص من الورق السميك ، أو من البلاستيك أو المعدن ، وتعرض بوساطة جهاز عرض الشرائح .
الشرائح الفيلمية ( الأفلام الثابتة ) : وهي صورة شفافة تصور عادة فيلم مقاس 35مم ، وتتكون الشرائح الفيلمية من مجموعة متتابعة من الصور الشفافة ذات الموضوع الواحد ، مرتبة ترتيباً منطقياً حسب تسلسل الموضوع ، وتعرض على شاشة بيضاء ، أو من خلال جهاز عرض الشرائح .
الشفافيات : وهي عبارة عن وحدات رقيقة من البلاستيك الشفاف ، توضع عليها المعلومات مكتوبة أو مصورة ، وتعرض بواسطة جهاز العرض الخاص بها ، وهي أكثر الوسائل استخداماً في المدارس
المصغرات الفيلمية : هي أشكال النسخ والتصوير المصغر ، سواء على فيلم مسطح أو فيلم ملفوف ، أو على ورق أو غيره من المواد ، وهي ناتج عملية تصوير ، وهذه الصور يصعب قراءتها بالعين المجردة ، ولذلك تحتاج إلى جهاز قارئ لها .
ومن أنواعها :
1) الميكروفيلم الأكثر شيوعاً ، واستخداماً في المكتبات ، خاصة في تحويل الصحف والجرائد والمخطوطات إلي أشكال مصغرة .
2) الميكروفيش : وهي عبارة عن شريحة فيلمية مستطيلة الشكل تحتوي على صفوفاً من الصور المصغرة المرئية أفقياً أو عمودياً .
ويوجد أنواع أخرى مثل الميكروكارد ، والميكروأوبيك ، والألترافيش
ب ) المواد السمعية :
وهي المواد التي تعتمد على حاسة السمع وحده في تحصيل الأفكار ، ومن أمثلتها :
1. التسجيلات الصوتية .
2. الأشرطة الصوتية .
3. الاسطوانات الصوتية .
4. البرامج الإذاعية .
· الاسطوانات الصوتية :
وقد بدأت عام 1877م ، ويقصد بها تسجيل الصوت على قرص أو اسطوانة مصنوعة من مادة البلاستيك ، وقد أخذت بالتطور من اسطوانة سميكة إلى أقل سماكة ، وقد كانت تعمل على جهاز اسمه ( فونوجراف )
· الأشرطة الصوتية :
هي النوع الثاني من مصادر المعلومات الصوتية ، وتعد أهم من الاسطوانات، كونها تحمل معلومات سمعية وثائقية أساسية ، يرجع إليها الباحثون والمؤرخون والإعلاميون ، خاصة ما يتعلق بالأحداث والسير والتراجم والتاريخ . وتقسم الأشرطة الصوتية من حيث المضمون إلى عدة أقسام :
1. الأشرطة الصوتية الفنية : الأغاني والموسيقى والمسرحيات والبرامج ... الخ .
2. الأشرطة الصوتية التعليمية : كتعليم اللغات والمناهج التعليمية المختلفة .
3. الأشرطة الخاصة بالمكفوفين .
4. الأشرطة الصوتية الدينية : القرآن الكريم والأحاديث النبوية والتفاسير والخطب .
5. الأشرطة الصوتية والإعلامية والصحفية : كالمقابلات واللقاءات الصحفية .
6. الأشرطة الصوتية للأحداث والمناسبات والاحتفالات بأنواعها .
7. الأشرطة الصوتية الرسمية كالتصريحات والخطب والكلمات والأحاديث لرجال الدولة والمسئولين والحكام ، وكافة الشخصيات السياسية البارزة .
8. الأشرطة الصوتية الثقافية : الخاصة بالندوات والمؤتمرات والحلقات الثقافية ... الخ .
9. الأشرطة الصوتية الخاصة بالأطفال : كالأغاني والقصص والحكايات الموجهة للأطفال .
وهناك الأشرطة الصوتية الوثائقية ، ومن أشهرها ما يعرف بالتاريخ الشفهي ، وهو تسجيل للحكايات والمآثر والحقائق التاريخية بأصوات شخصيات معاصرة للأحداث ، أو المساهمة في أحداث ذات أهمية تاريخية.
المواد السمعبصرية
· المواد السمعية والبصرية :
هي المواد التي تعتمد على السمع و البصر معا في نفس الوقت في إدراك المعاني
و المعلومات التي تحملها و من أمثلتها :
1- الأفلام الناطقة .
2- تسجيلات الفيديو .
3- البرامج التلفزيونية .
4- الشرائح الفيلمية الناطقة .
5- الفيلم الملفوف الناطق .
6- الشفافيات الناطقة .
مميزات المواد السمعية و البصرية :
تمتاز المواد السمعية و البصرية عن غيرها من مصادر المعلومات الأخرى بعدة مميزات أهمها :
1- ترغب و تشوق القارئ و الناظر و السامع فتنمي ميول التعلم .
2- تساعد على ترسيخ المادة في ذهن القارئ باقتران المادة بالحواس .
3- يمكن الاستفادة من هذه المصادر لأكثر من شخص واحد في آن واحد .
4- يمكن استخدامها لمدة طويلة إذا ما تم تخزينها بطريقة جيدة
5- القدرة على المساعدة على تحسين الفهم .
6- القدرة على المساعدة على زيادة انتقال أثر التعلم .
7- القدرة على توفير التعزيز .
8- المساعدة على الحفظ
9- المساعدة على تحسين الإدراك .
الأفلام
فعنصر الصوت و الصورة الثابتة متوافران في مصادر المعلومات الصوتية و المرئية إلا أن عنصر الحركة قد أضاف بعدا مهما للأفلام . فالحركة تمثل الحياة لذا فالأفلام المتحركة تعد تعبيرا و تجسيدا للواقع بكل تفاصيله، و تقوم الأفلام بعرض صوت و صورة و حركة الإنسان و النبات و الحيوان و الأشياء .
و تقسم الأفلام إلى ثلاثة أقسام حسب قياسها :
- أفلام 35مم و هي الأفلام الطويلة السينمائية و الروائية و التي يشاهدها عدد كبير من المتفرجين أو تستخدم لدور التلفزيون .
- أفلام 16مم و تعرف بالأفلام التعليمية أو الوثائقية أو التثقيفية أو العلمية و يشاهدها مجموعة معينة من المتفرجين ، و هي أكثر انتشارا في المدارس و الجامعات و المكتبات و المعاهد .
- أفلام 8 مم و كذلك أفلام الكارترج المحفوظة داخل علبة بلاستيكية التي تضيف مميزات أخرى على الأفلام الاعتيادية كالمحافظة عليها لأطول فترة ممكنة و سهولة استخدامها
أنواع الأفلام من حيث الموضوع :
الأفلام الوثائقية .
الأفلام التعليمية .
الأفلام الثقافية .
الأفلام العلمية .
الأفلام الترفيهية .
أفلام الرسوم المتحركة( الكارتون) .
الأفلام الوثائقية :
و هي عادة ما تكون من الأفلام التسجيلية التي تصور الأحداث الواقعية حال وقوعها و تمثل كذلك المناسبات الوطنية و وقائع المؤتمرات و الندوات و افتتاح المشاريع ، كما تسجل و تصور أية أحداث هامة كما هي بدون تغيير أو تعديل .
الأفلام التعليمية :
و تكون موجهة إلى فئات الطلبة من أجل زيادة معرفتهم مجال التخصص الموضوع و تعالج هذه الأفلام موضوعات ذات صلة وثيقة بالمناهج و المقررات الدراسية لمختلف المراحل التعليمية و تهدف هذه الأفلام إلى توضيح الحركــات و تركيز الانتباه و توسيع أفق التعلم و التغلب على حدود الأزمنة و المسافــات و إطالة مدة التذكر .
الأفلام الثقافية :
و تهدف هذه الأفلام إلى توسيع القاعدة الثقافية لكافة فئات المجتمع و منها الأفلام التي تعرض حضارات الشعوب و الآثار و التراث و العادات و التقاليد و عالم الحيوان و النبات و الرحلات و السياحة ، إضافة إلى الفنون و الآداب و العلوم و الاستكشاف و بأسلوب مشوق و شامل و عام يفهمه الجميع .
الأفلام العلمية :
منها العلمية المتخصصة التي تعرض التجارب و المعلومات التفصيلية الدقيقة في الموضوعات العلمية كالطب و الهندسة و الفلك و الجيولوجيـا و غيرها و التي تهم الباحثين و المتخصصين فقط أو تكون من النوع العــام المبسط و الموجه للمهتمين و محبي العلم و التكنولوجيا .
الأفلام الترفيهية ( السينمائية ) :
و هي ذات مواضيع أهدافها ترفيهية و موضوعاتها من الجادة إلى الهزليــة و الاستعراضية و الاجتماعية والسياسيــة و التاريخية و أفلام الخيال العلمي و الرعب و غيرها .
أفلام الرسوم المتحركة ( الكارتون
و يمكن اعتبارها كخليط من الأفلام الترفيهية و الثقافية و التعليمية فهي موجهه إلى الأطفال وتعتمد على تقنية الرسوم للشخصيات ثم تصويرها بطريقة تبدو متحركة
شرائط الفيديو
تسجيلات الفيديو :
و هي النوع الثاني من المواد السمع بصرية وهي عبارة عن تسجيل المعلومات الصوتية و المرئية على أوعية ممغنطة مثل الأشرطة و الأقراص و يمكن أن تقسم إلى
1- شريط الفيديو ذو البكرة :
و يستخدم في الحقول العلمية والإعلامية والثقافية والتعليمية ، حيث يتاح الفيديو كاسيت وهو شريط فيديو في غلاف بلاستيك للمحافظة عليه و هو الأكثر استخداما للأغراض الترفيهية و الإعلاميــة و التعليميــة و العلمية في المعاهد و الجامعات و المدارس و المؤسسات و البيوت .
أقراص الفيديو
قرص الفيديو :
و تعد تقنية متقدمة عن الأشرطة الفيديوية و ارتبطت أيضا مع الاتجاهات الحديثة لتكنولوجيا الأقراص والقرص الفيديو الرقمي من المصادر الالكترونية الهامة والتي تعتبر من وسائط تخزين المعلومات في المستقبل .
و لقد تفوقت تسجيلات الفيديو على كافة المواد السمعية و البصرية حتى الأفلام المتحركة كمصدر للمعلومات ولفئات من المستفيدين كالطلبة و المعاهد و الجامعات و قاعات الندوات و المعارض و الشركات و المؤسسات .
ثالثاً المصادر الالكترونية
تعريفها :
يمكن اعتبارها معلومات في مصادر تقليدية ورقية وغير ورقية ولكنها مختزنة إليكترونياً على وسائط ممغنطة أو ليزرية بأنواعها، أو هي تلك المصادر اللاورقية والمخزنة أيضاً إليكترونياً حال إنتاجهـا من قبل مصدريهـا أو ناشريهـا ( مؤلفين وناشرين) في مؤلفات قواعد البيانات وبنوك معلومات متاحة للمستفيدين أو عن طريق منظومة الأقراص المتراصة CD-ROM .
التعليم بمساعدة الحاسوب:
حيث يتم تحميل و تخزين المعلومات المستمدة من مصادر التعليم المختلفة و التحكم في عرضها من قبل المتعلم ، و بذلك يصبح هدف هذا النوع من التعليم تزويد المتعلمين بالمعلومات التي تمكنهم من التحكم في عملية تعلمهم بما يسمح لهم بمعالجة المعلومات وفقا لأسلوب التعلم المفضل لكل منهم مع وجود تغذية راجعة فورية قبل الانتقال إلى الخطوة التالية ويتم التعلم بهذا الأسلوب بطرق متعددة اعتمادا على تقنية الحاسوب المتوافرة في مركز مصادر التعلم
أهمية المصادر الالكترونية
أهمية مصادر المعلومات الإليكترونية في المكتبات ومراكز المعلومات :
تكمن الأهمية الأساسية لاستخدام مصادر المعلومات الإليكترونية في المكتبات ومراكز المعلومات بالفوائد التالية
1. إتاحة الفرصة أمام المستفيد أو الباحث للوصول إلى مصادر معلومات غير متوافرة على الورق أساساً .
2. الاستفادة من قاعدة واسعة من المعلومات ويتحقق ذلك من خلال الإمكانيات التفاعلية للبحث بالاتصال المباشر والبحث في قواعد وبنوك المعلومات .
3. الاقتصاد في النفقات والتكاليف سواء كان ذلك في الاقتصاد ، عملية التزويد ، أو الإجراءات الفنية أو المساحة أو الصيانة .
4. تنوع مصادر المعلومات والسرعة والدقة في الخدمة والذي ينعكس إيجاباً على المكتبة والمستفيدين .
5. الارتقاء بوظيفة أمين المراجع التقليدية إلى اختصاصي معلومات ، يشارك المستفيد ويرشده في الحصول على المعلومات والاتصال مع قواعد البيانات وبنوك المعلومات .
6. إتاحة عدة بدائل للحصول على مصادر المعلومات سواء من قواعد البيانات أو الخط المباشر ، وكذلك أقراص الليزر المكتنزة
طرق الحصول على مصادر المعلومات الإليكترونية :
1 الاتصال بقواعد البيانات عن طريق الاتصال المباشر .
2 شراء حق الإفادة من الخط المباشر .
3 الاشتراك في إحدى الشبكات المحلية والإقليمية والدولية .
4 الاشتراك في شبكات تعاونية خاصة لتقاسم مصادر المعلومات .
5 الاشتراك من خلال وسطاء المعلومات أو تجار المعلومات .
6 من خلال شبكة الإنترنت .
7 اقتناء الأقراص المتراصة
أنواع المصادر الالكترونية
مصادر المعلومات الإليكترونية :
أ ) حسب الوسط المستخدم ، مثل :
1. الأقراص الصلبة .
2. الأقراص المرنة .
3. الوسائط الممغنطة الأخرى .
4. أقراص اقرأ ما في الذاكرة المكتنزة CD-ROM
5. أقراص الفيديو الرقمية ( DVD ... الخ ) .
06 وسائط الملتيميديا
حسب التغطية الموضوعية :
1. عامة ، شاملة لمختلف الموضوعات بشكل غير متخصص .
2. متخصصة ، شاملة أي أنها تخص موضوعاً متخصصاً من دون الخوض في التفاصيل الدقيقة له كالمصادر الطبية .
3. متخصصة ، دقيقة ، والتي تعالج موضوعاً متخصصاً محدوداً بعمق ، مثل مصادر مرض المناعة المكتسبة ( الإيدز ) ، والهندسة الوراثية ...الخ .
حسب نقاط الإتاحة ، وطرق الوصول إلى المعلومات :
1- قواعد البيانات الداخلية أو المحلية ، وهي المعلومات المتوفرة في حاسوب المركز التي تمكنت من حوسبة إجراءاتها ومحتوياتها من مصادر المعلومات .
2. الشبكات المحلية ، أو المتخصصة والوطنية ، أي مصادر المعلومات التي يمكن الحصول عليها من الشبكات التعاونية .
3. الشبكات الإقليمية الواسعة والتي هي شبكات على مستوى البحث بالاتصال المباشر.
4. شبكة الإنترنت العالمية .
حسب جهات التجهيز :
1. مصادر تجارية كالمؤسسات والشركات التجارية والتي تسعى إلى تحقيق أرباح مادية من إتاحتها للمعلومات .
2. مصادر مؤسسية غير ربحية ، كالجامعات ومؤسسات البحوث .
حسب نوع قواعد البيانات :
وقد تتوفر بالاتصال المباشر ، أو على الأقراص المكتنزة أو على الإنترنت ، ويمكن أن تتاح خلال الأنواع التالية :
1. القواعد الببليوغرافية التي تشمل على البيانات الوصفية المفتاحية الأساسية لمصادر المعلومات التي تحتوي على النصوص الكاملة المطلوبة ، مثل عنوان المصدر ، والمؤلف ، أو الجهة المسؤولة عن محتواه والواصفات أو رؤوس الموضوعات ... الخ .
2. قواعد النصوص الكاملة ، أي القواعد التي تحتوي على نصوص المصادر المخزونة إليكترونياً كقواعد الصحف والمجلات والكتب .
3. القواعد المرجعية ، وهي القواعد التي يحتاجها المستفيد للوصول إلى معلومة محددة ، تجيبه عن تساؤلاته ، مثل القواميس والمعاجم وقواعد الأدلة المهنية ، وأدلة الجامعات .
4. القواعد الإحصائية والتي تشمل على مختلف الإحصاءات السكانية والاجتماعية والاقتصادية والحياتية الأخرى .
5. قواعد الأقراص والنظم متعددة الوسائط ، وتشمل على معلومات مصورة أو مسموعة أو على أقراص فيديو ، مثل بعض الموسوعات الحديثة .
الإنترنت :
تعريف :
" الإنترنت Internet بالإنجليزية مشتقة من International Network الشبكة العالمية، وهى شبكة من الحاسبات الإلكترونية سواء المتشابهة أو المختلفة الأنواع و الأحجام ترتبط مع بعضها البعض عن طريق بروتوكولات Protocol تحكم عملية تشارك في تبادل المعلومات .
التعريف الثاني :
الإنترنت من وجهة نظر علم المكتبات و المعلومات " هي عبارة عن شبكة اتصالات تربط العالم كله ، و تقدم العديد من الخدمات و المعلومات عليها ، كما أنها تساعد في إجراء الاتصالات بين الأفراد و الجماعات ، و يستفاد منها في مجال المكتبات من مصادر المعلومات المتوافرة على الحاسبات المتصلة بها ، و الدخول إلى فهارس المكتبات الأخرى ، و البحث في تلك الفهارس ، كما أنها تقدم العديد من الإجابات على الاستفسارات المرجعية التي توجه من خلالها ، و البحث في الدوريات الإلكترونية التي تتوافر عليها ، كما يمكن تبادل الخبرات المكتبية من خلال الاشتراك في الجامعات ذات الاهتمام بمجالات المكتبات و المعلومات
الإنترانيت : هي شبكة داخلية مستقلة تربط عدة مستخدمين باستخدام تكنولوجيا الانترنت
الانترنت
مميزات شبكة الإنترنت :
هناك العديد من المميزات لشبكة الإنترنت ، من أهمها :
1. سرعة الحصول على المعلومات .
2. برمجيات الاتصال السهلة .
3. تكلفة الحصول على المعلومات متدنية جداً
4. حرية البحث عن المعلومات باستخدام برمجيات الاتصال .
5. تنوع المصادر التي يمكن الارتباط معها ، وهذا بدوره يؤدي إلى تنوع المعلومات التي تمكن الحصول عليها ، مكتبات ، جامعات ، مراكز بحث أفراد .
6. شبكة الإنترنت يمكن أن تكون أداة فعالة في تثقيف المجتمعات ، وكسر حواجز الأمية التكنولوجية ، وذلك من خلال نشر الوعي المعلوماتي عند المستخدمين ، وتطوير امكاناتهم البحثية والحياتية .
7. تؤمن الشبكة اتصال آلي فوري ومباشر بحواسيب من مواقع وشبكات مختلفة ، وبكلفة نداءات هاتفية محلية .
8. لا يقتصر استعمالها على شريحة أو فئة من الناس ، بل تتاح للجميع دون تمييز
9. التقليل من الجهد المبذول في الأعمال الكتابية والروتينية المتبعة في تسجيل المعلومات المطلوبة بالطرق التقليدية .
مجالات استخدام الإنترنت في المكتبات ومراكز مصادر التعلم :
يمكن تحديد مجالات استخدام الانترنت فيما يلي :
أولاً : البريد الإليكتروني ، ويعني تبادل الرسائل الإليكترونية بين العلماء والباحثين ، أو بين المشتركين في خدمات هذه الشبكة أينما كانوا ، ومن مزايا البريد الإليكتروني :
1. قلة التكاليف مقارنة مع المكالمات الهاتفية ، أو البريد العادي .
2. السرعة في الحصول على المعلومات .
3. الراحة إذ لا يحتاج أن يكون المستلم موجوداً كي يستلم الرسالة وذلك أن المستلم يمكن أن يقرأ الرسالة لاحقاً .
4. تسهيل المراسلات الدولية .
5بإمكان المستخدم إنشاء قوائم بريدية يمكن عن طريقها إرسال نسخ عديدة فى الوقت ذاته إلى مجموعة من الأشخاص
دور البريد الإليكترونيفي المكتبات :
أ ) إجراء الاتصالات الشخصية ، وتبادل المعلومات بين المكتبات .
ب) إجراء المراسلات الخاصة ، بالتزويد والاقتناء من حيث الاتصال بالناشرين والموردين الخارجيين .
ج) إجراء الإعارة بين المكتبات وزيادة فرص التعاون .
د) الرد على الاستفسارات المرجعية ، وإرسالها إلى المكتبة عبر البريد الإليكتروني .
و) المساعدة في عمليات النشر الإليكتروني .
استخدامات الانترنت
ثانياً : الدخول إلى فهارس المكتبات العالمية ، فهناك الآلاف من فهارس المكتبات العالمية الوطنية والجامعية والبحثية المتاحة على شبكة الإنترنت ، مثل مكتبة الكونجرس ، بالإضافة إلى الوصف المادي المطلوب للكتب والمواد الأخرى ، وكذلك تأمين رؤوس الموضوعات أو الواصفات المطلوبة والضرورية لها .
ثالثاً : الاشتراك في الدوريات ، فهناك العدد الكبير من مقالات الدوريات ، والآلاف من الصحف والمجلات التي تنشر سنوياً والمتاحة على شبكة الإنترنت . ومن المواقع المتوفرة على شبكة الإنترنت موقع
) Project Muse ( ويقدم هذا الموقع معلومات كاملة عن الدوريات بأنواعها وأشكالها ، ويشرف على هذا الموقع جامعة بنسلفانيا .
رابعاً: المراجع الإليكترونية ، فهناك العديد من مصادر المعلومات التي تقدم بأشكال اليكترونية من خلال الانترنت مثل : الموسوعات والقواميس اللغوية ، وكشافات الدوريات والأدلة والفهارس وغيرها من كتب الحقائق والموجزات الإرشادية .
خامساً : بناء وتطوير المجموعات المكتبية ، إذ يمكن عن طريق شبكة الإنترنت المساعدة في عملية اختيار الكتب ، وفحص العناوين الجديدة من الكتب وطلبها ، وشرائها من الناشرين .
سادساً : الخدمات المرجعية : توفر الإنترنت بصفتها أداة مرجعية ما يلي :
أ ) رصيد ضخم من مصادر المعلومات والمجموعات الإخبارية .
ب) التوصل إلى البيانات الببليوغرافية لملايين الكتب ، ومجموعات المكتبات ومراكز المعلومات .
ج) الأدلة للعناوين الكاملة للمؤسسات أو المنظمات في جميع أنحاء العالم .
د) الإجابة على الأسئلة المرجعية الصعبة أو المعقدة ، إذ تمكن اختصاصي المراجع من عرض الأسئلة المرجعية المعقدة على زملائهم في أنحاء العالم ، وطلب المساعدة في الإجابة عليها والعكس صحيح .
هـ) تمكن اختصاصي المراجع من الاتصال ببنوك وقواعد المعلومات العالمية .
أنواع المصادر الالكترونية
سابعاً : الوصول إلى نصوص الوثائق واسترجاعها ، والحصول عليها .
ثامناً : التعاون المكتبي ، من خلاله يمكن الحصول على مصادر متنوعة للمعلومات ، وبدائل أكبر من خلال الإعارة المتبادلة .
تاسعاً : الاستفادة من خدمات وموارد الإنترنت في إعداد نشرات الإحاطة الجارية ، والبث الانتقائي للمعلومات .
عاشراً : تسويق المعلومات ، حيث تعمل المكتبات على اختيار مواقع لها على الشبكة للتعريف بمجموعاتها، وانتاجاتها الفكرية وصفاتها المعلوماتية ، وتقوم بوضع الاستراتيجية الخاصة بتسويق خدماتها على الشبكة.
الحادي عشر : التعلم والتعليم ، فأصبحت برامج تعليم وتدريب المستفيدين من استخدام المكتبة ، والتعرف على أدواتها وخدماتها من القضايا التي تهتم بها المكتبات ومراكز المعلومات ، وذلك لتطوير قدرات ومهارات المستفيدين ، والاعتماد على أنفسهم في الحصول على المعلومات .
الأقراص
الأقراص الممغنطة :
بين عامي 1959 – 1965 تم تطوير القرص الممغنط الصلب كوعاء خزني يؤمن سبل مباشرة للبحث و الوصول التلقائي إلى المعلومات المخزنة في ذاكرة الحاسبات بمعنى إمكانية الوصول إلى المطلوب من الملفات في أي موضوع من القرص دون الحاجة إلى قراءة كافة الملفات التي تسبقه . و هي مصنوعة من مادة بلاستيكية صلبة بطبقة ممغنطة تأتي بأحجام متعددة .

الأقراص المدمجة
و تختلف هذه الأقراص عن الأقراص الممغنطة في الأتى :
§ إن البيانات المخزنة على الأقراص ( الممغنطة ) معرضة للتلف و الفقدان لأنها يمكن أن تتأثر بأي مجال مغناطيسي فتتلف أو تعرض للأتربة و الغبار لأن السطح الخارجي غير محمي .
§ أما الأقراص المرئية ( الضوئية ) قد حصنت البيانات المخزنة و حمتها من التلف و التلاشي بسبب المرايا التي تكسو السطح الخارجي للقرص و تعمل كغطاء حافظ للبيانات المخزونة في المسارات المنتشرة على سطح القرص .
و تعمل هذه الأقراص بواسطة أشعة الليزر و هي عبارة عن حزم ضوئية توجه إلى سطح القرص لها القابلية على اختراق هذا الحاجز وصولا إلى مواقع في منتهى الصغر من سطح القرص لتسجيل أو قراءة البيانات دون ملامسة فعلية للسطح كما هي الحال في تسجيل و قراءة بيانات الأقراص الممغنطة.
و من مميزات التخزين بواسطة أشعة الليزر تقليص حجم القرص و زيادة كمية البيانات المخزنة عليه إضافة إلى التكلفة المادية الأقل
القرص المكتنز أقرأ ما في الذاكرة فقط :
و تعريفه :
قرص مصنوع من رقائق الألمنيوم و تستخدم أشعة الليزر في تسجيل البيانات النصية على المسارات غير المنظورة الموجودة على سطحه و يستوعب القرص الواحد ما بين (650-700 ) ميجا بايت و هذا يعادل 270000 صفحة مطبوعة A4 و يعمل خلال جهاز ( CD.ROOM DRIVE )يرتبط مع الحاسب الشخصي القرص المكتنز الليزري المتفاعل ( المتعدد ) :
و قد ظهر هذا القرص استكمالا للقرص المكتنز CD.ROOM حيث أضيفت المعلومات الصورية و المتحركة كما كان مستخدما في الأنواع الأخرى ( أي الصوت و النص ) ليكون قرصا شاملا لكافة أوعية المعلومات الصوتية و النصية و الصورية الثابتة منها و المتحركة . حيث أصبح بالإمكان الإطلاع والاستفادة من كافة المعلومات بأوعيتها المختلفة من خلال وعاء واحد و بأسلوب عرض تفاعلي لجميع هذه المعلومات و اتجهت تكنولوجيا تخزين البيانات و المعلومات نحو الأقــراص الليزرية بكافة أنواعهــا خاصة وسائط الأوعية المتعددة Multimedia لاستثمارها في تخزين كميات هائلة من المعلومات على مساحة صغيرة جدا ( فالقدرة الاستيعابية صارت الآن تعادل نحو 700 ميجا بايت و هو ما يعادل 350000 إلى 400000 صفحة مطبوعة

أقراص الفيديو الالكترونية
أقراص ألـ DVD :
يمثل مصطلح ( DVD ) المختصر لعبارة قرص فيديو رقمي(Digital video disk ) لكونه صمم للاستخدام كوسيط لتخزين و نقل الأفلام الرقمية و عرضها في التلفزيونات المنزلية . ثم طور هذا المصطلح ليرتبط بعالم التطبيقات المرتبطة بالأقراص المرئية أو المكتنزة عالية السرعة و السعة التخزينية . و هكذا تغير المصطلح ليصبح معروفا بالقرص المتنوع الرقمي إلا أن تغيير التسمية لم يسبب أية مشكلة حيث ظل معروفا بمختصر ( DVD ) .
لقد ظلت تقنية الأقراص المدمجة حبيسة السعة التخزينية المتواضعة فالقواميس الناطقة و المدعمة بالصور المتحركة و التي عدت أولى إنجازات (multimedia ) اكتفت بنطق الكلمات المطلوب شرحها . و تكررت المشكلة مع البرامج التي حاولت استخدام مشاهد الفيديو و اللقطات
( الأفلام المتحركة ) بشكل مكثف وكبير مما اضطر الشركات المنتجة للأقراص المدمجة آلي تطويرها لاستيعاب هذه التطورات لوسائط المعلومات .
أقراص الفيديو الرقمية
إن قرص ( DVD ) الجديد يستوعب سبعة أضعاف ما يستوعبه قرص الوسائط المتعددة ( multimedia ) فهو الآن بطاقة تخزينية قدرها 4.7 جيجا بايت و لم تقف إمكانيات قرص DVD عند هذا الحد فقد طورت قدراته الاستيعابية للحصول على قرص بوجه واحد و لكن بطبقتين لتكون السعة 8.5 جيجابايت و إذا استخدمت هذه الطريقة على وجهي القرص فسوف يتسع ( 17 جيجابايت) من البيانات و أصبح بالإمكان وضع عدة برامج على القرص الواحد كقواعد بيانات خاصة بأرقام هواتف و برامج للخرائط و الموسوعات المصورة بالكامل ، و قد فتح هذا القرص الآفاق أمام مطوري التطبيقات التعليمية و تطبيقات المرجعية في استخدام أفلام فيديو كاملة و مزج الصوت بالصورة و الحركة بشكل تفاعلي متكامل دون خشية من عدم كفاية سعة القرص
أقراص DVD مصادر معلومات المستقبل :
1- سوف تنتج لنا معاجم و مراجع ( عربية / إنجليزية ) تسمعنا نطق الكلمة باللغتين مع شرح كامل لها مدعمة بالصورة الثابتة و مشاهد لقطات فيديو لما تعجز الكلمات عن بيانه .
2- ستحدث ثورة حقيقية في برامج التطبيقات التعليمية الموجهة للتعليم الثانوي و التي ستوضح بالفيديو و الأفلام و التي ستكون بدائل حية متفاعلة للكتب الدراسية و المراجع الورقية .
3- سيشهد العالم ما يعرف بـ ( الأفلام المحوسبة ) أو ( الأفلام الكومبيوترية ) و التي ستسجل المشاهد يتفاعل معها و لا يكتفي بالمشاهدة السلبية ( متلق فقط ) مثل مشاهداته عبر شاشات السينما و التلفزيون . فهي أفلام مبرمجة يمكن للمشاهد أن يستوقفها و يوجه الأسئلة و يحصل على إجابات و يتحكم بالألوان و الصوت و حركة اللقطات
الدوريات الالكترونية
الدوريات الإلكترونية :
لقد كان للتكنولوجيا الإلكترونية في أواخر القرن العشرين تأثيرا كبيرا على إنتاج المجلات و الصحف و اختزان مقالاتها و سهولة استرجاعها فظهر ما يسمى بالمجلات الإلكترونية .
وتعرف المجلة الإلكترونية بأنها تلك المجلة التي لا يوجد لها نسخة ورقية و يتم إدخال بيانات المقالات و تقييمها و نشرها و قراءتها إلكترونيا عبر طرفيات الحاسبات ، إنها تطوير و نتاج للمؤتمرات عن بعد
و في تعريف آخر فإن الدورية أو المجلة الإلكترونية عبارة عن مصدر بيانات تم كتابته و مراجعته و تحريره و توزيعه إلكترونيا.
الدوريات والكتب الالكترونية
و المجلات الإلكترونية تشبه مثيلاتها من المطبوعات من حيث :
1- تنشر في تواريخ منتظمة .
2- لها مجموعات من المحررين و المراجعين .
3- تركز على مواضيع متميزة .
4- تقوم بنشر بحوث أصلية على غرار بديلاتها الورقية .
ونشير هنا إلي الكتاب والمرجع الالكتروني الذي يعتبر فى الأصل كتاب تقليدي ولكن معالج ومختزن ومتاح الكترونياً من خلال الرقمنة الالكترونية ، ويتاح إما على الأقراص المدمجة أو على الانترنت وشبكات المعلومات أو على قواعد للبيانات أو خلال برامج جاهزة خاصة وغيرها .



اتمنى لك التوفيق والنجاح واتمنى ان تكون المساعدة لم تأت في وقت متأخر












  رد مع اقتباس
قديم May-23-2010, 05:29 PM   المشاركة4
المعلومات

عصام منصور
مكتبي جديد

عصام منصور غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 62118
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: ليبيــا
المشاركات: 3
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

السلام عليكم












  رد مع اقتباس
قديم May-23-2010, 05:33 PM   المشاركة5
المعلومات

عصام منصور
مكتبي جديد

عصام منصور غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 62118
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: ليبيــا
المشاركات: 3
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

ارجو من اخواني اعضاء منتدي اليسير الموقر امدادي برسائل علمية ماجستير او دكتوراة عن تاريخ بلاد المغرب وخاصة عن ادوار العرب فيه من حيث حياتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية واماكن استقرارهم خاصة في القيروان وذلك في القروان الثلاثة الاولي للهجرة












  رد مع اقتباس
قديم May-23-2010, 05:39 PM   المشاركة6
المعلومات

عصام منصور
مكتبي جديد

عصام منصور غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 62118
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: ليبيــا
المشاركات: 3
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

للتواصل هذا ايميلي الخاص asam_mansour2001@yahoo.com
وذلك للمهتمين بمثل هذا الموضوع عسي ان يتم تبادل علمي بهذا الشأن من حيث الافكار والدراسات












  رد مع اقتباس
قديم May-31-2010, 12:11 AM   المشاركة7
المعلومات

yocef
مكتبي نشيط

yocef غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 67917
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 60
بمعدل : 0.03 يومياً


افتراضي

تخية طيبة
شكرا صديقة المكتبة على الأفادة و هل يمكن أن تعطينا مثال أو عنوان لأحد هذه المجلات الإلكترونية.....












التوقيع
الباحث عن المعلومة
houssam_fifa@hotmail.com
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محتاجه, مررره, المنتدى, ساعدوونى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منتدى المشاركات المنقولة mcro2008 منتدى المقترحات 4 Apr-28-2007 12:58 PM
سجل اقتراحاتك لتطوير هذه المنتديات المتميزة د. صالح المسند منتدى الإجراءات الفنية والخدمات المكتبية 47 Dec-16-2005 04:28 AM
إلى جميع من يرغب المشاركة بالكتابة في هذا المنتدى عبدالعزيز الخبتي منتدى تقنية المعلومات 0 Mar-23-2005 08:39 PM
شكر لما منح لنا من مساحة حرية من اليسير !! عبدالعزيز الخبتي منتدى مراكز مصادر التعلم والمكتبات المدرسية 1 Feb-15-2003 07:22 AM


الساعة الآن 02:32 AM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين