منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات » منتديات اليسير العامة » منتدى الوثائق والمخطوطات » المكتبة القاسمية بالجزائر ونفائس المخطوطات

منتدى الوثائق والمخطوطات يطرح في هذا القسم كل ما يتعلق بالوثائق والمخطوطات العربية والإسلامية.

إضافة رد
قديم Jul-27-2010, 02:45 PM   المشاركة1
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,005
بمعدل : 1.52 يومياً


منوّع المكتبة القاسمية بالجزائر ونفائس المخطوطات

المكتبة القاسمية بالجزائر ونفائس المخطوطات


تعتبر المكتبة القاسمية بزاوية الهامل ـ 250كلم جنوبي الجزائر العاصمة ـ من أهم المكتبات الخاصة بالمغرب الإسلامي، ومن أغنى مراكز حفظ التراث المخطوط بالجزائر، وذلك لما تحتويه من نفائس المخطوطات ونوادر الكتب والمؤلفات، ويعود الفضل في ذلك ـ بعد الله ـ إلى اهتمام الشيخ محمد بن أبي القاسم ـ مؤسس زاوية الهامل والمؤسس الحقيقي للمكتبة ـ بالكتب وجمعها، فقد كان من كبار جامعيي الكتب في القطر في القرن التاسع عشر، يضاف إلى هذا مواصلة شيوخ الزاوية الذين خلفوه السير على دربه من الاعتناء بالمكتبة والإضافة إليها وتطويرها.
والعامل الثالث هو تلك الأوقاف من الكتب التي أوقفها العلماء والشيوخ وأهل البر والإحسان عليها. فغدت بذلك مركز إشعاع علمي وثقافي وحضاري، وملتقى لطلبة العلم والباحثين. الذين فتحت أبوابها أمامهم منذ تأسيسها سنة 1863، وظلت كذلك إلى يوم الناس هذا.

وقد ضمت المكتبة بالإضافة إلى الكتب المدرسية والمعتمدة في مناهج التعليم التقليدي، تراث كبار العلماء المسلمين في مختلف مجالات العوم من فقه وتفسير وحديث وطب وفلك....

كما احتوت على التراث المغاربي، من مؤلفات زروق الفاسي، عبد الجليل القيرواني، أحمد بن يوسف الملياني...

كما تزخر بالكثير من آثار علمائنا بالمغرب الأوسط خاصة: محمد بن يوسف السنوسي، محمد بن عبد الرحمن الديسي...مما لم نجده في مكان آخر.

وترجع أهميتها أيضا إلى الوثائق والمراسلات الموجودة بها، والتي صدرت عن شخصيات علمية وسياسية ودينية كان لها دورها الفعال في تاريخ الجزائر، كمراسلات مصطفى بنعزوز البرجي، الأمير عبد القادر، الشيخ ابن الحداد، المقراني، الأمير الهاشمي....والتي تغطي فترات طويلة من تاريخنا المعاصر.

كما ساهمت المكتبة في رفع المستوى التعليمي والثقافي بالمنطقة، فلا يخفى علينا أهمية وجود المكتبات في ذلك، وقد كانت مفتوحة أمام الطلبة يأخذون منها ما شاء لهم من الكتب، وفق نظام معين يحافظ على ما بها من مقتنيات، ويسهل عملية الاستفادة منها.

تقع المكتبة بزاوية الهامل الشهيرة، مقرها الأول هو منزل الأستاذ محمد بن أبي القاسم ?، داخل سكناه. وكان يستقبل ضيوفه من العلماء بها، ثم حولت إلى البناية المعروفة بـ"العُلي" ـ وهي بناية شيّدت في بداية القرن العشرين، مخصصة لاستقبال الضيوف. ووضعت بالطابق السفلي من البناية، نقلت مؤخرا ـ سنة 1997م ـ إلى قاعة واسعة الأرجاء بالطابق العلوي، وهي في مكان آمن يتوفر على الشروط الأساسية للحفاظ على المخطوط. إذ لا وجود للرطوبة أو الحرارة الشديدة، وهذا ربما من الأسباب الرئيسة ـ بالإضافة إلى عناية شيوخ الزاوية بها ـ في بقاء الكتب في حالة جيدة.

تأسست على لبنة من تركة جد الأسرة القاسمية الشيخ عبد الرحيم بن سائب بن منصور الشريف الحسني، وبقية مما ترك ابنه الشيخ أبو القاسم. ثم ازدهرت في عهد الشيخ العالم المحقق سيدي محمد بن أبي القاسم الحسني، بعد أن أسس زاويته المشهورة بالهامل.

وقد عثرنا في إحدى وثائق الشيخ الخاصة على وثيقة بخط الشيخ أحمد بن أبي داود بتاريخ 1273هـ= 1856م: "حبس الحاج بلقاسم بن ربيح الشريف جميع كتبه سواء كان تفسيرا أو فقها أو غير ذلك على ولديه السيد محمد بن أبي القاسم وسي محمد، وذلك بحضور: السيد محمد بن زيان، الحاج بلقاسم بن شقيرين ......وجم غفير وعدد كثير، اقتصرنا على ما فيه الكفاية، وحضر أيضا أحمد بن عبد الرحمن والسيد الحاج البشير".

تولى الإشراف عليها في بداية الأمر الشيخ نفسه، ولما آنس من ابنته السيدة زينب القدرة على الإشراف عليها سلمها مفاتيح المكتبة وكلفها بالحفاظ عليها وجرد كل ما يصلها من مخطوطات وكتب، فكانت تسجل كل ما يدخل المكتبة من مخطوطات ومؤلفات، وبعد وفاة والدها ظلت هي القيمة عليها.

ثم آل أمر المكتبة إلى الشيخ محمد بن الحاج محمد، واصل درب الشيخ وابنته في الحفاظ على هذا المعلم الثقافي.

والذي تولى الإشراف عليها في عهد الشيخ مصطفى القاسمي هو الشيخ محمد بن عبد العزيز أحد علماء الزاوية، ثم تسلم مسئولتيها ابتداء من الحرب العالمية الثانية الشيخ خليل القاسمي ابن الشيخ مصطفى، فكان هو القيم عليها، وحتى بعد وفاة والده سنة 1970 ظلت مفاتيحها بيده، إلى أن تولى مشيخة الزاوية سنة 1987 فسلم إدارتها إلى ابنه الأستاذ محمد فؤاد القاسمي، والذي ظل قيما عليها إلى غاية سنة 2000. ولالتزامات أخرى وارتباطات ـ وبعد إذن الشيخ المأمون القاسمي شيخ الزاوية الحالي ـ تخلى عن المهمة للأستاذ دحية أبو الأنوار، وهو من أساتذة المنطقة وكبار مثقفيها.



أ ـ المصادر:

ومما جاء في الزهر الباسم في ترجمة الشيخ محمد بن أبي القاسم ما يلي: "وقد كان الأستاذ بنفسه يختار الكتب التي يدرسها ويشرحها لتلامذته، ككتاب الواحدي في التفسير وابن أبي جمرة في الحديث والرسالة القشيرية في التصوف، وقد كان لا يترك الدروس في علوم عديدة من الفقه والتفسير والحديث والنحو والكلام وغير ذلك، أما الفقه فقد كان من سنة 1278 إلى 1288 يتولى درس الفقه بنفسه ثم فوض تدريسه إلى نجباء طلبته".

ويرجع الفضل في ذلك ـ بعد الله ـ إلى اهتمام الشيخ المؤسس نفسه بجمع المخطوطات والمؤلفات من مختلف الجهات والنواحي. وقد جمعت عن طريق:

ـ الشراء: كان يكلف طلبته ومحبيه بشراء المخطوطات الهامة، ويضيفها إلى مكتبته التي وضعها في خدمة الطلبة، والتي استفاد منها كثير من الأساتذة والباحثين، مثل الشيخ محمد بن عبد الرحمن الديسي، الشبخ عاشور الخنقي، الشيخ محمد المكي بنعزوز، الذي كثيرا ما أشاد بهذه المكتبة.

وقد وجدنا في مراسلات عديدة الحديث عن شراء بعض الكتب والمخطوطات، كتلك التي وصلته من الشيخ أحمد الأمين من المدينة المنورة (فضائل مكة)، أو من تونس من طرف الشيخ محمد المكي بنعزوز. (معالم القيروان).

ـ النسخ: مما يدعو للإعجاب هو تكليف بعض الطلبة بنسخ الكتب النادرة التي لا يستطيع الشيخ الحصول عليها، فيكلف أحد الطلبة، بنسخها، ومنها كتاب: رحلة أبي راس المعسكري، خلوة السرداب التي نقلها الشيخ عاشور بخطه عن الأصل الموجود بمكتبة باش تارزي بقسنطينة، ومن الكتاب الذين أسهموا في هذه العملية الصحفي المعروف مصطفى بن سادات الذي نسخ كتاب سيرة أحمد بن يوسف الملياني. والشيخ محمد العربي بن أبي داود ـ أحد تلامذة الشيخ المؤسس ـ الذي نسخ بيده كتاب ((سلم السعادة ومركب الربح لمن أراده)) لعبد الصادق بن عيسى في 80 ورقة.

ـ الإهداء أو الوقف: كثير من الطلبة والمريدين الذين أوقفوا كتبا لصالح المكتبة، ولخدمة العلم بهذه المنطقة من البلاد، وذلك لثقتهم في الشيخ المؤسس ?، فنجد في بعض المخطوطات عبارات الإهداء أو الوقف، كما نجد في بعض الرسائل ذكر بعض العناوين التي قدمت للشيخ على سبيل الوقف ـ مراسلة الشريف المقراني حيث أوقف تفسير الخازن على المكتبة ـ. وقد جعلها كلها حبسا على زاويته، وكان يكلف طلبته باستنساخ المخطوطات وجعلها وقفا على الزاوية.



ب ـ المحتويات:

تحتوي المكتبة على عدد كبير من المخطوطات حوالي 800 عنوان في نحو ألف ومائتي مجلد.

وإذا نظرنا إلى محتويات المكتبة نجد أنها تضم كتب الفقه المالكي، التفسير، الحديث، بشكل أكبر ثم تليها الموضوعات الأخرى وهذا ما يطبع معظم المكاتبات الخاصة الجزائرية في تلك الفترة.

علوم القرآن 92 عنوان بنسبة 11،42 %، الحديث الشريف 70 عنوان بنسبة 8،69 %، الفقه وأصوله 294 عنوان بنسبة 36،52 %، التاريخ والتراجم 44 عنوان بنسبة 5،46 %، التصوف 94 عنوان بنسبة 11،67 %، الفكر والتوحيد 54 عنوان بنسبة 6،70 %، العلوم 22 بنسبة 2،73 %، اللغة والأدب 135 بنسبة 16،77 %.



• مخطوطات الفقه:

كان اهتمام الأستاذ ـ رحمه الله ـ منصبا ـ بعد تعليم القرآن ـ على تعليم أبناء المسلمين الفقه، ويفد إلى الزاوية جم غفير من الطلبة، مطلبهم تعلم الفقه، كان فصل الشتاء، وجزء من فصل الربيع مخصص لتدريس مختصر أبي الضياء خليل بن إسحاق المالكي، ولما أن كانت للكتاب أزيد من مائة شرح اقتنى الأستاذ ـ رحمه الله ـ أهم هذه الشروح.

ومخطوطات الفقه تمثل أكبر نسبة في محتويات المكتبة، حيث ضمت 294 عنوان، بنسبة 36،52 بالمائة.

نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

ـ شرح الشيخ عبد الباقي الزرقاني، وهو شرح موسوعي على المختصر

ـ شرح الشيخ الخرشي على مختصر خليل، ويوجد من هذا الشرح أزيد من أربع نسخ تامة.

ـ شرح الشيخ إبراهيم الشبرختي على المختصر: وهو أكثر توسعا من شرح الزرقاني.

ـ حاشية على شرح الشيخ الزرقاني للشيخ محمد بن الحسن البناني.

ـ مواهب الجليل في شرح مختصر خليل : للشيخ الحطاب.

ـ حاشية الدسوقي على الشرح الكبير : وهو الكتاب المعتمد في تدريس خليل بالزاوية في الفترة الأخيرة، بعد أن كان السائد هو شرح الإمام الخرشي. وغيرها من المخطوطات.



• مخطوطات التفسير:

جاء في رسالة الشيخ محمد بن أبي القاسم إلى الشيخ المختار بن عبد الرحمن الحدباوي: "كتاب التفسير الذي اهتم به الطلبة أكثر تفسير الخطيب الشربيني بالإضافة إلى عشر تفاسير أخرى كانت تدرس بالزاوية". وجاء في برنامج الشيخ محمد المكي القاسمي ما يلي: "كتب علم التفسير التي كانت تدرس بالزاوية: الكشاف للزمخشري، الجلالين للسيوطي بحاشية الجمل وحاشية الصاوي الخطيب، الشربيني للشربيني، البيضاوي لعبد الله بن عمر البيضاوي، أبو السعود للشيخ أبو السعود، الفخر الرازي لفخر الدين الرازي، الخازن لعلاء الدين البغدادي، النسفي لحافظ الدين أبي البركات، الإتقان للسيوطي".

وأما تفسير القرآن الكريم ففي المكتبة أزيد من 90 كتابا موزعة بين المصاحف والتفاسير والكتب المخصصة لعلوم القرآن، ومن مصنفاته:

ـ تفسير الجلالين.

ـ السراج المنير في شرح معاني كلام ربنا الحكيم الخبير.

ـ لباب التأويل في معاني التنزيل: تفسير الخازن.

ـ الجواهر الحسان في تفسير القرآن : وهو تفسير الإمام الثعالبي.

ـ تفسير بن جزي: وهو من التفاسير المختصرة النادرة.



• مخطوطات الحديث:

جاء في رسالة رفع النقاب للشيخ محمد بن عبد الرحمن الديسي في معرض ترجمته للشيخ محمد بن أبي القاسم ما يلي: "وختم عدة وافرة من كتب الحديث المعتبرة ختمات عديدة كالموطأ وصحيح البخاري وصحيح مسلم والجامع الصغير وشروح شمائل الترمذي وشرح الأربعين النووية وسيدي عبد الله بن أبي جمرة وشفاء القاضي عياض.... يسرد على التوالي نحو الثلاث كراسات بلا تعب ولا ملل، ولولا سآمة أهل المجلس أو ما يعرض من الحوائج أو أوقات الصلوات ما كان يقطع القراءة. ولا تقل عناوين كتب الحديث وعلومه عن 70 كتابا، ومنها:

ـ الجامع الصحيح للإمام البخاري في أربعة مجلدات داخل علب جلدية.

ـ صحيح الإمام مسلم بن الحجاج القشيري في سفر واحد ضخم، بخط نسخ جيد.

ـ شرح موطأ الإمام مالك بن أنس للشيخ أحمد الزرقاني.

ـ موطأ الإمام مالك.

ـ بهجة النفوس وغايتها بمعرفة ما لها وما عليها، أو ((مختصر ابن أبي جمرة)).

ـ كنوز الحقائق في حديث خير الخلائق للإمام المناوي.

ـ الفتوحات الوهبية بشرح الأربعين النووية، للإمام الشبرخيتي.

ـ إرشاد الساري شرح صحيح البخاري للقسطلاني.



• مخطوطات التصوف:

المكتبة تابعة لزاوية صوفية رحمانية، تتبع الطريقة الرحمانية، فضمت تراث أعلام الصوفية: القشيري، السكندري، الشعراني، ابن عباد، ابن عربي، الثعالبي....وتراث الطريقة الرحمانية، فنجد بها معظم تراث الطريقة مثل رسائل بن عبد الرحمن الأزهري، عبد الرحمن باش تارزي، محمد أمزيان الحداد...

وأما كتب التصوف ففي المكتبة مجموعة من نوادر المخطوطات يصل عددها إلى أزيد من 90 عنوان تذكر منها:

ـ أنيس الجليس في جلو الحناديس عن سينية ابن باديس.

ـ مدارج السالكين إلى رسوم طريق العارفين، للزغلي

ـ عوارف المعارف للسهروردي.

ـ المفاخر العلية في المآثر الشاذلية للنفزي.

ـ الرسالة القشيرية للقشيري.

ـ روض المحب الفاني فيما تلقيناه عن التيجاني.

ـ بغبة السالك في أشرف المسالك، لمحمد بن محمد بن أحمد الأنصاري الساحلي.

ـ التنوير في إسقاط التدبير لابن عطاء الله السكندري صاحب الحكم

ـ غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية، لمحمد بن إبراهيم بن عباد النفزي.

ـ رياض الصالحين وتحفة المتقين، للإمام عبد الرحمن بن محمد بن مخلوف الثعالبي الجزائري،

ـ فصوص الحكم.

ـ العلوم الفاخرة في النظر في أمور الآخرة.

ـ تنبيه الأنام في الصلاة على النبي عليه السلام.

ـ الرموز والإشارات لأحمد بن يوسف الراشدي الفاسي.



• مخطوطات اللغة والأدب:

ومخطوطات اللغة والأدب لا تقل أهمية عن بقية المخطوطات وبالمكتبة 135 عنوان وهذا الرقم يأتي بعد الفقه مباشرة وفيما يلي نذكر بعضا من هذه المخطوطات:

ـ القاموس المحيط.

ـ المصباح المنير.

ـ العقد الفريد لابن عبد ربه

ـ تنوير الحوالك على منهج السالك إلى ألفية ابن مالك،

ـ شذور الذهب في معرفة كلام العرب لابن هشام، ومع المتن شرحه.

ـ شرح ألفية ابن مالك لابن المؤلف

ـ قطر الندى وبل الصدا لابن هشام ومع المتن شرحه.

ـ مجموعة من شروح الهمزية.

ـ مجموعة من شروح الأجرومية.

ـ مقامات الحريري.



• مخطوطات التاريخ:

وأما في السير والتاريخ ففي مكتبة الزاوية 38 عنوانا وفيما يلي ذكر لبعضها:

ـ إنسان العيون في سيرة الأمين المأمون المسماة بالسيرة الحلبية

ـ شرح ألفية السيرة للعراقي، وبهامشها عد’ تعليقات، وقرئت بحضرة الأستاذ من أحد طلبته.

ـ نور الإنسان في شرح سيرة ولد عدنان

ـ معالم الإيمان في معرفة أهل القيروان.

ـ عجائب الأسفار ولطائف الأخبار، لمحمد أبي رأس بن أحمد بن ناصر الناصري

ـ نزهة الأنظار في فضل علم التاريخ والأخبار للحسين بن محمد السعيد الورتلاني.

ـ الاكتفاء في أخبار الخلفاء.

ـ ترتيب المدارك في معرفة أعلام مذهب الإمام مالك.

ولعل من أسباب بقاء هذه المكتبة، هو حفاظ أبناء الزاوية عليها، وإبعادها عن أعين السلطات الفرنسية، وربما من حسن حظ الثقافة العربية الإسلامية في هذه المنطقة، أن نجت المكتبة والزاوية من التهديم أو الحرق. وقد كانت همزة وصل بين تاريخ مضى وتاريخ آت، بين أجيال مرت وأجيال حاضرة تسعى جاهدة للإطلاع على هذا التراث الغني.














التوقيع
توقيع : سعاد بن شعيرة
  رد مع اقتباس
قديم Aug-23-2010, 03:18 PM   المشاركة2
المعلومات

خديجة العالية
مكتبي جديد

خديجة العالية غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 92345
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 4
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

السلام عليكم
انا طالبة في تخصص التاريخ وفي حاجة الى مساعدتكم بمعلومات حول دور الطرق الصوفية بالمقاومة الشعبية بالجزائر لانه موضوع مذكرتي جزاكم الله خيرا












  رد مع اقتباس
قديم Aug-24-2010, 05:08 PM   المشاركة3
المعلومات

anameri
مكتبي خبير

anameri غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 61716
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 1,511
بمعدل : 0.78 يومياً


افتراضي

الزوايا الجزائرية تحتوي على كنز هائل من المخطوطات الاسلامية
بالاضافة الى المكتبات الثقافية المحافظة

بارك الله فيكي أختي سعاد على هذه المعلومات القيمة
عن المخطوطات

تحياتي الخالصة













التوقيع
توقيع : anameri
جمعية للأرشيفيين الجزائريين
ش.ذ.م.م
الشبكة العربية لعلم المعلومات و الوثائق
قريبا في الجزائر
الأشياء ليست دائما مثلما تبدو
و لكن علينا محاولة تغييرها
حتى و لو كانت آخر شيء نقوم به

  رد مع اقتباس
قديم Oct-07-2010, 01:50 PM   المشاركة4
المعلومات

مخليفي
مكتبي جديد

مخليفي غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 93292
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: تونــس
المشاركات: 5
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

مشششششششششككككككككككووور












  رد مع اقتباس
قديم Oct-07-2010, 01:53 PM   المشاركة5
المعلومات

مخليفي
مكتبي جديد

مخليفي غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 93292
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: تونــس
المشاركات: 5
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي

وفففففففففففففففففففففقكم الله












  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المخطوطات, المكتبة, القاسمية, بالجزائر, ونفائس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدى تطبيق التسويق في المكتبات الجامعية ياسمين العيسى منتدى البحوث الجارية "Researchs in progress" 12 Mar-02-2014 02:21 PM
المكتبات العامة مكتبجية 159 عروض الكتب والإصدارات المتخصصة في مجال المكتبات والمعلومات 9 Feb-25-2014 01:57 AM
أحتاج مذكرة في المكتبات العامة *مكتبة البلدية* princesse 22 قسم المكتبة والبحث - تعليم الرياض ( بنين- بنات ) 7 Jan-09-2013 03:43 AM
المخطوطات سعاد بن شعيرة منتدى الوثائق والمخطوطات 18 Jan-03-2013 04:57 PM
ماهي المصادر البشرية التي يمكن أن تساعد المستفيدين في تحديد الوصول إلى مصادر الداخلية جآء الأمل منتدى الإجراءات الفنية والخدمات المكتبية 18 Oct-13-2011 12:29 PM


الساعة الآن 07:14 AM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين