منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات » منتديات اليسير العامة » منتدى الوثائق والمخطوطات » الأرشيف في عيون الصحافة الجزائرية

منتدى الوثائق والمخطوطات يطرح في هذا القسم كل ما يتعلق بالوثائق والمخطوطات العربية والإسلامية.

إضافة رد
قديم Dec-17-2011, 05:43 PM   المشاركة145
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة أرشيف الجوية الجزائرية في المزابل

أرشيف الجوية الجزائرية في المزابل
الشروق اليومي الشروق اليومي : 11 - 11 - 2010


تفاجأ من مر، أمس، بالقرب من مقر المديرية العامة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية بشارع محمد الخامس بالعاصمة، بوجود وثائق ومستندات رسمية من أرشيف المؤسسة تعود إلى سنوات الثمانينيات والتسعينيات، مبعثرة على الأرض تتقاذفها الأرجل. وتتعلق هذه الوثائق والمستندات بإطارات جزائريين وأجانب، من موظفي وإطارات المؤسسة، يفترض أن تكون محفوظة ومصونة. ومن بين الوثائق التي اطلعت عليها الشروق، قرار موقع من طرف مدير الموارد البشرية يقضي بتعيين ممثل الشركة بطرابلس في سنة 1991، إضافة إلى عقد عمل يربط الشرطة بطيار فرنسي يعود لسنة 1985، يحدد بدقة هوية وأجرة الطيار وشروط العمل .













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 05:45 PM   المشاركة146
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة في تقريريُقدم شهر نوفمبر القادم بمالطا الجزائر تدرس سُبل استرجاع الأرشيف المرحل

في تقريريُقدم شهر نوفمبر القادم بمالطا
الجزائر تدرس سُبل استرجاع الأرشيف المرحل
مالك المساء : 22 - 08 - 2009


كشف السيد عبد المجيد شيخي المدير العام للأرشيف الوطني، أن مجموعة عمل ستلتقي شهر سبتمبر الداخل لإعداد تقرير في كيفية إقحام المجلس الدولي للأرشيف لدراسة سبل استرجاع الأرشيف المُرحل، على ضوء ما أسفر عنه اجتماع المكتب التنفيذي للمجلس الدولي للأرشيف بولاية تمنراست في ماي الفارط، موضحا أن التقرير سيرفع إلى المائدة المستديرة للأرشيف بمالطا شهر نوفمبر القادم.
وأكد السيد شيخي في تصريح ل"المساء" أن الجزائر ستقوم بتقديم أرضية عمل حول الأرشيف المرحل، بمالطا نوفمبر المقبل، وحول نتائج اجتماع تمنراست التي خلصت إلى مجموعة من التوصيات، أهمها هو ترأس الجزائر للمجموعة المشكلة لدراسة ملف الأرشيف المرحل، والأرشيف المرحل هو الذي أخذ من بلدان ورحل إلى بلدان أخرى على العموم، وبوجه خاص المتعلقة بالبلدان المُستعمرة، وحتى بالأرشيف المنقول بصورة أو بأخرى بسبب أو بآخر، يقول شيخي.
وقال المتحدث أن الدولة لن تفرط في أرشيفها، من خلال المطالبة المستمرة للأرشيف الموجود بالخارج، ولاسيما بفرنسا التي تحتفظ بأهم وثائق الأرشيف الجزائرية تعود إلى فترات غابرة، بغض النظر عن الفترة الاستعمارية، وعلى الصعيد المحلي أوضح المدير العام أن هناك مصلحة أرشيف في بلديات، دوائر وولايات الوطن، إلى جانبها المؤسسات العمومية والخاصة، وهناك قانون يضبط عملها، واصفا وضعية الأرشيف بالجزائر بالسائرة نحو التحسن.
في هذا الصدد، ذكر المدير العام للأرشيف الوطني بالاتفاقية التي وقّعها مع مديرة أرشيف فرنسا مارتين بواديفري شهر مارس الماضي، على اتفاق تعاون تقني بين المديريتين، سعيا منه لتكريس دور ملاحق الأرشيف وتجسيده على الميدان.
وتتمحور الوثيقة بالدرجة الأولى حول تبادل الخبرات والتعاون في مجال تكوين المتخصصين، خاصة في مجال جمع الأرشيف والحفاظ عليه، وترميمه، ورقمنته، وفهرسته وكذا تبادل المعلومات حول التكنولوجيات المتعلقة بهذا المجال، حيث ينص الاتفاق الموقَّع على تبادل الزيارات والمعلومات بين الطرفين بخصوص الوثائق التي يملكها الطرف الآخر، وتبادل نسخ وثائق الأرشيف بناء على مبدإ المعاملة بالمثل، طبقا للتشريع الوطني المعمول به، والبند الذي يمس أيضا النشريات الأدبية المتخصصة، التي يتم تبادلها مجانا، وكذا وثائق الجرد، وكل مستند من شأنه أن يساعد في تطوير المعرفة المتعلقة بالأرشيف في كل بلد كما ينص الاتفاق على تنظيم ندوات علمية وتربصات تكوينية ومعارض ثقافية وتطوير المشاريع والدراسات العلمية
وفي هذا السياق، أشار المدير العام للأرشيف الوطني، إلى أن المحادثات التي أجراها مع مسؤولي مختلف هيئات الأرشيف الفرنسي، مكّنت من تعميق العمل الذي تمت مباشرته منذ سنوات، وتحديد آفاق جديدة للتعاون الثنائي، وقال إن التعاون الثنائي يتم على ثلاثة مستويات، أما الأول فيتمثل في حصول الجزائر على نسخ أرشيف توضع تحت تصرف الباحثين الجزائريين، وأما المحور الثاني فيكمن في تمكين الأرشيف الوطني من إعادة الهيكلة وإثرائه، ليضيف أن المحادثات تناولت مجالات تكوين متخصصين في الأرشيف مع الهيئات الفرنسية، خاصة أرشيف فرنسا والمكتبة الوطنية الفرنسية ومدرسة المواثيق، في حين أشار إلى المحور الثالث المتعلق بتنظيم هيئتي أرشيف مشتركتين على مستوى بلدينا حول مواضيع ستحدد في إطار اتفاق مشترك.
وأفاد المدير العام للأرشيف أن سفرية فرنسا كانت فرصة كذلك للقاء مع الأمين العام للمجلس الدولي للأرشيف الفرنسي دافيد ليتش، استعرض خلالها آفاق التعاون بين المؤسستين، بالإضافة إلى دراسة أرضية تخص مشكل الأرشيف المرحل، إذ ترأس الجزائر حاليا فرع العالم العربي بهذه الهيئة الدولية، وأكد أن المحادثات مع هذا المسؤول الفرنسي دارت حول إمكانات تكوين الوثائقيين الجزائريين في مختلف التخصصات ومشاركة الجزائر في لجان التكوين، إلى جانب إعداد برامج تقنية، لا سيما تلك المتعلقة بالرقمنة.
وكان شيخي قد كشف أن المحادثات مع مدير مدرسة المواثيق الفرنسية تطرقت إلى مشروع إنشاء مدرسة وطنية تتكفل بتكوين متخصصين رفيعي المستوى في مجال الأرشيف، على اعتبار أن الطرفين استعرضا آفاق التعاون في مجال وضع البرامج وتجسيد المشاريع، ليؤكد في هذا الصدد، على استعداد المسؤولين المعنيين لتعزيز علاقات التبادلات الثنائية، كما هو الشأن بالنسبة لمسؤولي المعهد الفرنسي للسمعي البصري، الذين أعربوا عن استعدادهم للإسهام في التكوين وتبادل الوثائق ووضع صور من الأرشيف المصور تحت تصرف الأرشيف الوطني الجزائري.
وخلص شيخي في الأخير، إلى أن هذه الاتفاقية بمثابة الحلقة ضمن سلسلة الحلقات المتواصلة في مسيرة الجزائر المطالبة بأرشيفها الوطني منذ الاستقلال، كما يرتقب من الاتفاقية أيضا أن تفتح آفاقا كبيرة للتعاون بين دور الأرشيف الجزائرية والفرنسية، وتفتح مجالا واسعا للباحثين لتسهيل الوصول إلى الوثائق في انتظار وضع حل للمشكل السياسي حول ملكية واسترجاع الأرشيف.













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 05:46 PM   المشاركة147
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة شيخي يكشف عن مجموعة عمل لتوحيد مواقف الدول المشاركة على المجلس الدولي اتخاذ قرارات لا

شيخي يكشف عن مجموعة عمل لتوحيد مواقف الدول المشاركة
على المجلس الدولي اتخاذ قرارات لاسترجاع الأرشيفات المحولة

سفيان داسة اليوم : 23 - 03 - 2009


دعا أمس المدير العام للأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي المجلس الدولي للأرشيف إلى انتهاج منهج الحياد الايجابي لتتمكن الدول الضعيفة من استرجاع أرشيفاتها المرحلة.
وقال شيخي خلال مراسيم انطلاق فعاليات المنتدى الدولي حول الحماية الدولية للأرشيف الذي يدوم يومين بحضور الأمين العام للمجلس الدولي للأرشيف دافيد لايتش قال أن الأرشيف الوطني لا يملك صلاحيات مخاطبة الدول والحكومات في حين أن المجلس الدولي للأرشيف بإمكانه اتخاذ قرارات في مواجهة الدول فيما يخص استرجاع الأرشيفات المحولة لكل الدول الضعيفة وفي هذا الإطار أضاف المدير العام بأنه سوف يتم تشكيل مجموعة عمل في إطار المجلس الدولي للأرشيف بغرض توحيد مواقف جميع الدول المشاركة لحماية الأرشيف الوطني لكل منها وكذا العمل على استرجاع الأرشيفات المرحلة لكل هذه الدول مشيرا إلى حضور الأمين العام للمجلس الدولي للأرشيف إلى هذا المنتدى الذي يعقد في الجزائر دليل على النقلة النوعية في نظرة المجلس الدولي للأرشيف لموضوع حماية الأرشيف لا سيما أنه سيعقد في تمنراست في غضون شهر ماي المقبل اجتماع المكتب التنفيذي للمجلس الدولي للأرشيف أين سيتم بحث موضوع "الأرشيف المرحل".
مشيرا في ذات السياق إلى أن الجزائر كانت السباقة في طرح فكرة "الأرشيف المحول" التي تبناها المجلس الدولي للأرشيف و هذا بهدف الحصول على تأييد دولي لاسترجاع أرشيف الجزائر المحول.
و من جهته أكد الأمين العام للمجلس الدولي للأرشيف دافيد لايتش أن المجلس الدولي للأرشيف خصص مبالغ مالية هامة لفائدة الفروع الجهوية المتواجدة في الدول التابعة للمجلس من أجل الحد من أضرار الكوارث الطبيعية بهدف حماية الأرشيف من التلف.
كما يعمل المجلس -بحسبه- على إعادة بعث الصندوق الدولي للأرشيف من اجل مساعدة الدول النامية في حماية أرشيفها الوطني و كذا مساعدتها في تكوين مختصين في الأرشيف.
وأضاف لايتش أن المجلس يعمل على أن يكون أكثر فعالية في مواجهة الحكومات و الدول من اجل تمكين الدول الضعيفة من استرجاع ارشيفها المحول.
و دعا لايتش إلى تنويع أشكال التعاون والمساعدة لصون عنصر جوهري في موروث الدول.













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 05:47 PM   المشاركة148
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة الجزائر تستنجد بالمجلس الدولي لاسترجاع أرشيفها من فرنسا دعوة للضغط على الدول الإستعما

الجزائر تستنجد بالمجلس الدولي لاسترجاع أرشيفها من فرنسا
دعوة للضغط على الدول الإستعمارية و الأوروبية بالخصوص
حسان حويشة الفجر : 22 - 03 - 2009


قال، أمس، المدير العام للأرشيف الوطني، عبد المجيد شيخي، إن المجلس الدولي للأرشيف مدعو للضغط على الدول الاستعمارية والأوروبية بالخصوص، من أجل أن تعيد باريس وكل الدول الاستعمارية الأرشيف الذي حولته وصادرته إبان فترة احتلالها لهذه الدول، على غرار الأرشيف الجزائري في فرنسا وعدة دول أوروبية أخرى. وقال شيخي، خلال افتتاح ندوة الحماية الدولية للأرشيف بالمركز الوطني للأرشيف بالعاصمة "إننا نأمل في أن يتخذ المجلس الدولي للأرشيف، والذي حضر أمينه العام (دايفيد ليتش)، موقف الحياد الإيجابي تجاه الدول التي صودر وحول أرشيفها، خصوصا في الفترة الاستعمارية، والخروج من دائرة الحياد الذي لا يخدم أحدا"، مضيفا بالقول "إننا نعمل من أجل جره لذلك". وأضاف شيخي بأن المركز الوطني للأرشيف كهيئة لا يملك صلاحيات مخاطبة الدول والضغط عليها من أجل إعادة الأرشيف المحول والمصادر إلى أصحابه، وعليه فالمجلس الدولي هو الهيئة المخولة والأنسب لذلك، وقد تبنى الفكرة وأنشأ مجموعة عمل لذلك، حيث كانت الجزائر السباقة إلى طرح فكرة الأرشيف المحوّل على المجلس الدولي. وعلى هامش الندوة، صرح شيخي للصحافة الوطنية بأن هدف الندوة الأساسي هو كيفية الحفاظ على الأرشيف، وتجنب ضياعه وإتلافه، وهذا بتوفير الوسائل المادية والبشرية والقانونية، وإدراجها في بعد دولي، مشيرا إلى أن الأرشيف الجزائري المحول والمصادر يتوزع على عدة دول، أهمها فرنسا ودول متوسطية أخرى، كتركيا، إسبانيا وإيطاليا، مضيفا أن الجزائر تعاني نقصا في المختصين في مجال الأرشيف. وشارك في الندوة، التي ستدوم يومين، خبراء في الأرشيف من عدة دول لتدارس وبحث سبل وكيفيات حماية الأرشيف والمحافظة عليه كتراث إنساني، خاصة أثناء النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية.












  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 05:50 PM   المشاركة149
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة برودة العلاقات مع باريس عائق كبير أمام استرجاع الأرشيف الوطني قال إن الجزائر تترأس مج

برودة العلاقات مع باريس عائق كبير أمام استرجاع الأرشيف الوطني
قال إن الجزائر تترأس مجموعة عمل دولية من 17 بلدا لاسترجاعه، شيخي:
حسان ح وأج الفجر : 10 - 05 - 2010


اعترف مدير المركز الوطني للأرشيف، عبد المجيد شيخي، بأن العلاقات الجزائرية - الفرنسية الحالية وما تعرفه من برودة، يشكل عائقا أمام استرجاع الجزائر لأرشيفها التاريخي المرحل إلى فرنسا وأحقية ملكيته.
وقال عبد المجيد شيخي إن الجزائر تسعى منذ سنوات عديدة إلى الحصول على الأرشيفات الموجودة في الخارج والمرحلة، والموجودة في عدة دول، وفي فرنسا على وجه الخصوص، مبرزا أن عمل المركز الوطني للأرشيف حاليا ينصب على كيفية توفير تلك الأرشيفات عن طريق نسخها كمرحلة أولى.
وصرح مدير المركز الوطني للأرشيف، عبد المجيد شيخي، أول أمس، على هامش الملتقى الدولي الثامن حول مجازر 08 ماي 45، الذي تحتضنه جامعة ڤالمة، أن مجموعة عمل دولية تنشط في ميدان استرجاع الأرشيف المحول أو المصادر، ستشرع برئاسة الجزائر قريبا في تطبيق مخطط العمل الذي وضعته خلال الأيام الماضية. وأفاد شيخي بأن مسؤولي مجموعة الأرشيف المحول، اجتمعت منذ أيام قليلة بالجزائر العاصمة، وأعلنت العمل في أقرب الآجال على إنشاء صندوق لجمع الأموال وتقديمها للبلدان الضعيفة والفقيرة، لدفع المبالغ المطلوبة للحصول على أرشيفها المحول إلى بلدان أخرى.
وأضاف مدير المركز الوطني للأرشيف، بأن هذه المجموعة التي تأسست في ماي 2009 بعضوية 5 دول فقط وتنشط في إطار المجلس الدولي للأرشيف، ستجتمع بعد حوالي شهرين من الآن، بعد أن وصل عدد المشاركين فيها الآن إلى 17 دولة.













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 05:51 PM   المشاركة150
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة استرجاع أرشيف الثورة التحريرية متى تكتمل الذاكرة ؟

استرجاع أرشيف الثورة التحريرية
متى تكتمل الذاكرة ؟
ع يونسي المساء : 04 - 07 - 2008


تمكنت الجزائر قبل اقل من سنة من تحقيق خطوات إيجابية في سياق استعادة الكثير من أرشيف الثورة الموجود لدى العديد من الدول التي كانت لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالثورة التحريرية، ولكن الأبرز في هذا الملف هو أن استعادة الجزائر لأرشيفها من فرنسا لا يزال يشكل أهم نقاط الخلاف العالقة بين البلدين ولا يزال محل مفاوضات وتجاذبات.
توجت مفاوضات الجزائر مع العديد من الدول بخصوص الأرشيف باستعادة الكثير من الملفات المفقودة والتي تبقى شاهدة على حقب تاريخية معينة، وسجلت منذ أكثر من سنة محطات هامة في هذا المجال حيث توجت مفاوضاتها مع تركيا وصربيا (يوغوسلافيا سابقا) ومصر بالتوقيع على اتفاقات فتحت المجال لعودة رصيد تاريخي معتبر.
ففي شهر جويلية من العام الماضي وبمناسبة الاحتفالات بعيد الاستقلال تم التوقيع على اتفاقية تتسلم بموجبها الجزائر كميات كبيرة من الأرشيف، منها ما هو مكتوب وما هو مسجل في أشرطة تعود الى فترة الحكم العثماني في الجزائر، علما أن الحكم العثماني في الجزائر امتد من سنة 1518 الى غاية 1830 تاريخ الغزو الفرنسي.
ويعد هذا الأرشيف مهما بالنسبة للذاكرة الجزائرية كونه "يروي" الحقبة العثمانية ويزود المتاحف والمكتبات الوطنية بمادة تاريخية ذات مصداقية لا يرقى اليها أي شك، ومن شانه ان يساهم في اثراء البحوث الوطنية والذاكرة الجماعية.
وفضلا عن التاريخ العثماني فان الفترة الممتدة من 1830 الى 1962 أي سنوات الاستعمار الفرنسي في الجزائر تشكل جوهر المساعي الجزائرية للحصول على مختلف الوثائق المتصلة بهذه الحقبة، وتكمن اهمية هذا المسعى في كون مصدر استعادة الجزء الاهم منه هو من الدولة الاستعمارية (فرنسا) التي تدير ظهرها الى غاية اليوم لكل المساعي الجزائرية الرامية الى استعادة حقائق موثقة تفضح ما تم ارتكابه طيلة 132 سنة من الاستعمار وسلبت في الأيام الأخيرة قبل اعلان الاستقلال.
لقد أفضت المفاوضات التي اجرتها الجزائر مع مصر وصربيا الى حصولها من الدولتين على ارشيف هام عن الثورة التحريرية عكس أهمية العلاقات التي كانت قائمة بين الجزائر والبلدين، فبالنسبة لمصر فقد سلمت في 3 مارس 2008 خلال انعقاد أشغال اللجنة المشتركة الجزائرية المصرية أرشيفا خاصا بالثورة يعود لإذاعة صوت العرب التي كانت تبث من مصر، وتعكس تلك الوثائق التاريخية نضالا من نوع خاص قاده المجاهدون بالصوت والكلمة.
ومن جهة أخرى سلمت صربيا في 26 مارس 2008 خلال زيارة وزير دفاعها السيد دراقن ساتانوفاك إلى الجزائر ارشيفا مصورا يروي عدة محطات تاريخية علما ان يوغوسلافيا سابقا وقفت الى جانب الثورة التحريرية من خلال امدادها بالسلاح حيث اكد رئيس جمعية قدماء وزارة التسليح والاتصالات العامة (المالغ) السيد دحو ولد قابلية في تصريحات سابقة ان الجزائر كانت تشتري من هذه الدولة الالاف من قطع السلاح، كما استضافت عشرات الطلاب الذين كانوا يدرسون في جامعتها خاصة في مجال التصنيع الحربي.
النزاع الأرشيفي مع فرنسا

استلمت مؤسسة التلفزيون الجزائري يوم 5 فيفري الماضي 1862 شريطا سمعيا بصريا لمدة 138 ساعة يرجع إلى الحقبة الاستعمارية الفرنسية بالجزائر، ما بين سنتي 1940 و1962 .
وتحتوي هذه المجموعة على ثروة معلوماتية وتاريخية حيوية حيث تمس قضايا مختلفة كالحرب التحريرية ومختلف الأحداث التي ميزتها، ويحتوي هذا الارشيف على صور عن محطات تاريخية بعضها يتعلق بالشعب الجزائري مثل فرحة الاستقلال والشطر الاكبر يصور مشاهد خاصة بالاستعمار الفرنسي مثل الخطابات التي القاها الجنرال ديغول خلال زيارته المختلفة للجزائر.
وقبل ذلك وفي شهر اكتوبر 2007 سلم رئيس أركان القوات المسلحة الفرنسية الجنرال جان لوي جورجيلان الذي كان في زيارة الى الجزائر خرائط للالغام التي زرعها الاستعمار الفرنسي في الحدود الغربية والشرقية بين 1956 و1959او ما يعرف باللغة التاريخية خطي موريس و شال اللذين تم إنشاؤهما لمنع دخول السلاح الى الثورة من الخارج .
هذا التطور في سبيل تمكين الجزائر من ارشيف الحقبة الاستعمارية لم يكن بالنسبة للمتتبعين الجزائريين الا محاولة لذر الرماد في العيون كما يقال، كون ما سلم لا يعدو يمثل مرحلة "تمجد الاستعمار الفرنسي" في الجزائر، والتقى اكثر من مؤرخ ومجاهد حول هذه الفكرة وقال الامين العام لمنظمة المجاهدين السيد السعيد عبادو في تصريحات صحفية ان ما سلمه المركز السمعي البصري الفرنسي للتلفزيون الجزائري من ارشيف يندرج ضمن الخطوات الفرنسية التي تسعى الى تمجيد الاستعمار، واكد مدير المركز الوطني للأرشيف عبد المجيد شيخي ان ما سلم للجزائر لا يمثل أرشيفا للثورة بل تمجيدا للحقبة الاستعمارية كونه يصور الخطاب الرسمي الاستعماري للقادة الفرنسيين في الجزائر في تلك الفترة.
وتعكس هذه التصريحات لاهل الاختصاص مدى حساسية الموضوع حيث انه يصنف ضمن اهم النقاط الخلافية بين البلدين ويبرز من حين لآخر كأحد الملفات التي تؤثر مباشرة على العلاقات الثنائية.
ففرنسا باعتراف سفيرها بالجزائر السيد برنار باجولي ترى في الموضوع نقطة خلافية وتعتبر ما "استولت عليه" في السنتين الاخيرتين قبل الاستقلال ملكا لها متناسية ان ما أنتج كان في الجزائر وليس بفرنسا.
وتعمد فرنسا الى إخفاء هذا الأرشيف عن المؤرخين الجزائريين متذرعة بما يعرف بقانون"التحفظ" الذي لا يسمح بالاطلاع على الأرشيف الا بعد مرور 60 سنة.
ورغم التحضير لتخفيض المدة الى 50 سنة الا ان النوايا الفرنسية في هذا الملف تبدو غير واضحة ولا تتسم بالجدية، كون الكثير من تلك الملفات ان تم رفع النقاب عنها ستفضح أكثر فأكثر بشاعة الاستعمار الفرنسي في الجزائر وتجعل الحكومات الرسمية في فرنسا أمام واقع ضرورة الاعتراف عن تلك الجرائم البشعة التي ارتكبت في حق الجزائريين.
وتخشى فرنسا الرسمية من هذا الأرشيف من منطلق ان التاريخ لا يرحم وقد يجعل قيم الدولة الفرنسية" الحرية والإخاء والمساواة" في ميزان الشك خاصة في حال تماديها في إدارة ظهرها للمطلب الشعبي بالاعتذار.













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 05:55 PM   المشاركة151
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة المدير العام للأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي يؤكد استشهاد أكثر من 90 ألف في حوادث 8 ما

المدير العام للأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي يؤكد استشهاد أكثر من 90 ألف في حوادث 8 ماي 1945
إتصالات حثيثة مع الولايات المتحدة الأمريكية لإحضار أرشيف مهم خاص بمجازر فرنسا بالجزائر
أمال المسار العربي : 24 - 05 - 2010


لقد أسالت إعترافات فرنسا بجرائمها في حق الشعب
الجزائري إبان الثورة التحريرية المجيدة الكثير من الحبر على طاولة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي و حاشيته، و إنعقاد الذكرى ال55 لمؤتمر باندونغ تصادف مع الذكرى المخلدة لحوادث 8 ماي 1945، و في هذا الصدد و بلغة الأرقام و بعد مد و جزر كشف المدير العام للمركز الوطني للأرشيف الجزائري عبد المجيد شيخي أن ما إرتكبته فرنسا من جرائم في حق الشعب الجزائري في شهر ماي فقط من سنة 1945 فاق العدد الحقيقي التي صرحت به تلك الأخيرة في أرشيفها القديم الذي سلمته للجزائر، مشيرا إلى أن الأرقام الحقيقية لعدد الجزائريين الذين قامت فرنسا بقتلهم فاق 90 ألف قتيل في حوادث 8 ماي 1945.
و اضاف عبد المجيد شيخي المدير العام للأرشيف الوطني في تصريح خص به « المسار العربي » على هامش إنعقاد الملتقى المخلد للذكرى ال55 لمؤتمر باندونغ، اضاف أن الولايات المتحدة الأمريكية تملك أرشيفا حقيقيا عما إقترفته فرنسا في حق الشعب الجزائري في شهر ماي 1945و الذي تاكد فيه ان عدد الموتى خلال شهر ماي من سنة 1945 فاق 90 ألف شهيد جزائري، مشيرا إلى أن الحكومة الجزائرية تجري حاليا إتصالات حثيثة مع نظيرتها الولايات المتحدة الأمريكية من أجل إسترجاع هذا الأرشيف المهم و إحضار تلك الوثائق إلى الجزائر و الإطلاع عليها ومن ثمة ستتغير موازين العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر و فرنسا.
و في السياق ذاته أوضح عبد المجيد شيخي المدير العام للمركز الوطني للأرشيف أن الأرشيف الموجود في تركيا أن الجزائر تحصلت عليه و هو موجود حاليا بالجزائر العاصمة خاصة ذلك المتعلق بالفترة العثمانية و الفترة ما بين 1825 و ما بعد 1830 لكنه يضيف شيخي جد قليل مقارنة بالعلاقات التي كانت تربط الدولتين آنذاك.
و على صعيد آخر أشار شيخي على مشكل آخر و يتعلق الأمر بالأرشيف الأصلي الذي لم يحل بعد و لغاية اليوم إذ أصبح عائقا كبيرا يعاني منه المؤرخ الجزائري .
و من جهة أخرى أكد شيخي ان الحكومة الجزائرية تقوم حاليا بسلسلة من التعاون مع العديد من الدول المغاربية خاصة تونس التي أبرمت معها اتفاقية لاسترجاع الأرشيف الجزائري المتواجد بتونس، إضافة إلى اتفاقيات أخرى مع كل من المغرب، ليبيا و موريطانيا قصد وضع خطة عمل في إسترجاع الأرشيف الجزائري .













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 05:58 PM   المشاركة152
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة شيخي يكشف عن اتصالات مع الفاتيكان لاسترجاع أرشيف الجزائر

شيخي يكشف عن اتصالات مع الفاتيكان لاسترجاع أرشيف الجزائر
م سعيدي صوت الأحرار : 27 - 04 - 2009


أكد المدير العام للأرشيف الوطني أن الجزائر وضعت خطة لاسترجاع الأرشيف خلال السنوات الأخيرة وكذا رقمنة الأرشيف، كاشفا عن اتصالات مع المجلس الدولي للأرشيف والفاتيكان من أجل استرجاع الوثائق والأرشيف الخاص بالجزائر المتواجد في عدد من الدول لا سيما فرنسا، تركيا وإيطاليا، فيما تأسف لعدم معرفة الجزائر حجم الوثائق والأرشيف التي سلبها الاستعمار الفرنسي.
شدد شيخي الذي نزل أمس ضيفا على القناة الإذاعية الأولى في حصتها "في الواجهة" على ضرورة استرجاع الأرشيف الجزائري من فرنسا، تركيا وإيطاليا، حيث أكد مدير عام الأرشيف الوطني أن هناك خطة عمل لاسترجاع الأرشيف الذي تم وضعه في السنوات الأخيرة وإعطاء أهمية كبيرة لهذا القطاع، وأضاف ذات المتحدث أنه من الواجب حماية الأرشيف الموجود بالتنسيق مع اللجنة التي تشرف عليها وزارة الداخلية والجماعات المحلية من الكوارث الطبيعية.
وفي ذات السياق، أوضح شيخي أن إدارته لم تباشر بعد رقمنة الأرشيف والاستغناء عن الوثيقة الأصلية، حيث أكد أن الرقمنة تساعد على حماية النسخة الأصلية من التلف ولا يمكن الاعتماد عليها كونها مهددة لمختلف المخاطر، مشيرا إلى أن عملية التصوير المصغر أحسن وسيلة تقدم للباحث وتساعده في مختلف الدراسات التي يقوم بها الباحثون والمؤرخون، كما شدد على أن إتلاف الوثائق الأصلية لا يمكن توقعه.
وبخصوص الأرشيف الوطني بالخارج، أكد شيخي أن الجزائر تبحث عن تعاون وعلى السبل الكفيلة للوصول إلى هذا الأرشيف، مشيرا إلى ضرورة تكثيف الجهود مع دور الأرشيف الأخرى لتسهيل الإجراءات وتمكين الباحثين من الوصول إليها وتسهيل عملهم، إضافة إلى تخفيف عبء التنقل إلى الخارج وهو ما يشجع سرعة البحث، حسب شيخي، الذي أكد أن إدارته قامت برصد الأرشيفات التي تهم التاريخ الجزائري.
وكشف ذات المسؤول عن اتصالات مع الفاتيكان التي تحوي على رصيد هام من الأرشيف الذي يتعدى عمره عن 25 قرن، وأشار إلى أن هذا الأرشيف مدون باللغة اللاتينية وهو ما يستوجب ترجمته ونقله إلى اللغة العربية، أما بخصوص أرشيف الجزائر الموجود بفرنسا والمتعلق بالفترة الاستعمارية قال شيخي أنه يحتوي على وثائق مهمة جدا سلبها الاستعمار الفرنسي، حيث أكد أن حجم هذه الوثائق مجهول وليست لديهم أي فكرة عن كمية الأرشيف ومحتواه.
وفيما يتعلق بملف التجارب النووية ومدى حاجة الباحثين للاطلاع على هذا الملف، رد المدير العام للأرشيف الوطني بالقول أن الوثائق النووية من الأسرار ولا يمكن كشفها، مشيرا إلى أن أرشيف الثورة موجود ولكنه غير كامل وذلك بناء على الوثائق التي قدمها المجاهدون والشخصيات التاريخية.













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 05:59 PM   المشاركة153
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة شيخي يتراجع عن الاستنجاد ''بالدرع الأزرق'' لاسترجاع الأرشيف الوطني

شيخي يتراجع عن الاستنجاد ''بالدرع الأزرق'' لاسترجاع الأرشيف الوطني
هيام لعيون الحوار : 27 - 04 - 2009


أكد المدير العام للأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي أن هيئته اندفعت في البداية من أجل الاستنجاد بفرع للمنظمة العالمية ''الدرع الأزرق''، المتخصص في حماية الأرشيف من الكوارث الطبيعية والحروب، لكنه بعد المناقشة ومراجعة الأمر مع الجهات المختصة تبين أنها تجربة فتية لم تثبت بعد جدارتها للتدخل في الكوارث الطبيعية لذلك يقول نفس المتحدث فضلنا أن نعمل مع الإدارات الجزائرية، خاصة وزارة الداخلية بالتعاون مع الأمن والحماية المدنية.
وقال شيخي لدى استضافته في حصة ''في الواجهة'' للقناة الأولى أن رقمنة الأرشيف ليس حلا لحمايته من الأخطار، معتبرا أن وثيقة الأرشيف الأصلية تساعد على حماية النسخة الأصلية حتى لا تتداول بكثرة. وفي نفس السياق أكد المتحدث أنه اقترح مدرسة عليا للأرشيف ''لكن ما عرقلنا هو الصعوبات، التي صادفتنا خاصة وأننا عقدنا اتفاقيات مع المؤسسات والمدارس الكيرة لتساعدنا في حل المشكل المتمثل في التكوين الجامعي، الذي لابد أن يمر على المعاهد التي تعاني النقص في التكوين الجامعي الذي لابد أن يمر عبر المعاهد" . وبخصوص الأرشيف الجزائري، المتواجد في مختلف دول العالم، أكد نفس المتحدث أن ''الأرشيف التركي اليوم يعمل على رقمنة الأرشيف الجزائري وعندما يكتمل سيسلم لنا'' . موضحا ''نحن في مسعى لاسترجاع الأرشيف الذي يخص تاريخ الجزائر عبر المعمورة". وتحدث عن مشكل أساسي يواجه الأرشيف الجزائري يتمثل في مشكلة قراءة الوثائق بالقول '' عندنا وثائق مكتوبة بالعثمانية القديمة التي أصبحت لا تدرس ا عندنا، مما يعيق قراءة تلك الملفات، فعندنا وثائق مسترجعة من فرنسا منذ 10 أو 15 سنة قابعة في الرفوف لا يستطيع الباحثون دراستها نظرا لانعدام التكوين في تلك اللغة''، مشيرا إلى أن هذا سبب من أسباب الاتفاق على إنشاء مدرسة عليا للأرشيف، من أجل إجراء دورات تكوينية في مجال اللغة". وبخصوص مسألة استرجاع الأرشيف الوطني أكد المدير ''أننا نبحث عن تعاون دولي في هذا الشأن حيث أبرمت عدة اتفاقيات مع دول مثل ايطاليا،اسبانيا، المغرب مصر وليبيا واليونان، وخاصة مع الفاتيكان من أجل استرجاع أهم جزء من أرشيفنا" . من جهة أخرى، انتقد المتحدث غياب الباحثين الجزائريين عن الأرشيف الوطني من أجل بحوثهم، ''الباحثون الجزائريون لا يلجأون إلى الأرشيف من أجل إكمال بحوثهم والمساهمة في كتابة تاريخ الجزائر، بينما نجد كل من الأمريكيين واليابانيين والفرنسيين من أجل البحث عن مسائل تخص بحوثهم اليومية يلجؤون إلى الأرشيف الجزائري. ونحن ندعو الجزائريين للاقتراب من الأرشيف أكثر وأكثر حتى لا يصبح في خدمة الأجانب فقط". وحول سؤال متعلق باسترجاع أرشيف تجارب فرنسا النووية قال المسؤول ''لا افهم لماذا الاهتمام بهذا النوع من الوثائق، لأنها من الأسرار العسكرية، ووثائق علمية محضة لا يمكن أن تسلم إلى أي دولة".













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 06:01 PM   المشاركة154
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة أرشيف الجزائر في وضعية كارثية حسب رئيس الفرع الإقليمي العربي للأرشيف

أرشيف الجزائر في وضعية كارثية
حسب رئيس الفرع الإقليمي العربي للأرشيف
م زوليخة الفجر : 27 - 12 - 2008


الدرك الوطني يؤكد أن مخطط أورسك للكوارث فيه الكثير من النقائص الجمارك حجزت 6600 معلم أثري كان مهربا في السنوات الثلاث الأخيرة كشف، أمس، رئيس الفرع الإقليمي العربي ومدير الأرشيف الوطني، عبد المجيد شيخي، خلال الندوة العلمية الثالثة لحماية الذاكرة العربية من الكوارث، المنظمة من قبل الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف العربي بوهران، أن الأرشيف الجزائري يعرف اليوم وضعا كارثيا أمام نقص آليات حفظ التراث والأرشيف الذي أصبح مهددا بالخطر في ظل الكوارث الطبيعية بعد الإهمال المسجل. وقال مدير الأرشيف الوطني أن القطاع بات يتطلب وضع مخطط أمني وقائي بالتنسيق مع العديد من المصالح المختصة من الدرك والأمن والحماية المدنية والجمارك، لحماية ذاكرة الأمة من الإتلاف ووضع برامج حديثة وأنظمة وسياسات لمواجهة الكوارث وحماية الأرشيف، ليس فقط بالجزائر، وإنما مع جميع البلدان العربية للدفاع عن وثائقنا ضد النهب والسرقة والضياع، مضيفا "إننا نعمل اليوم على تغيير تصرفات المجلس الدولي للأرشيف الذي يعد جمعية غير حكومية تقوم بمهمة تقنين وإعداد المقاييس الحديثة وتنظيم عمل الأرشيف بالدول المتخلفة بعدما أصبحنا متخلفين عن مسايرة ركب الدول المتقدمة". وقال شيخي إن "الفروع الأوروبية والأمريكية متضامنة فيما بينها، أما نحن فليس لنا الحق في إن نقتحم برامج المجلس الدولي للأرشيف، ما جعلنا ننسحب ونقوم بتأسيس مجلس دولي عربي لحماية أرشيفنا". وأوضح أنه سيعقد في ماي المقبل اجتماع لاقتحام كل الدواليب بفضل الأخوة العربية ولإنشاء "درع أزرق"، وهو جمعية تتكفل بوضع برامج وقائية من الكوارث الطبيعية، وكذا إنشاء اتحاد عربي للأرشيفين، لاسيما أن الفرع الإقليمي العربي تمكن في 2001 من نقل اجتماعه السنوي من القدس بإشراف إسرائيل إلى اسكتلندا. إلى جانب ذلك، أوضح ممثل الجمارك أنه خلال 2006 تم تسجيل 1520 عملية تدخل لحماية التراث من النهب، تم على إثرها حجز 2300 معلم أثري، وفي 2007 تم تسجيل 1310 تدخل و حجز 1100 معلم، وفي 2008 تم تسجيل 1300 تدخل، تخلله حجز 900 معلم أثري و2300 هيكل عظمي للحيوانات. وقد تم تسجيل ذلك خاصة بالجنوب بمنطقة الطاسيلي، مما بات يتطلب إعداد برامج عصرية تمتد إلى 2010 للزيادة في عدد الموظفين والوصول إلى 20 ألف جمركي من أجل تقوية التعاون.













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 06:02 PM   المشاركة155
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة ندوة الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف المطالبة بلجنة عربية لحماية الأرشيف

ندوة الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف
المطالبة بلجنة عربية لحماية الأرشيف العربي
المساء المساء : 28 - 12 - 2008


دعا المشاركون في الندوة العلمية الثالثة للفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف في ختام الأشغال أمس بوهران الى تشكيل لجنة عربية للعمل من أجل إعداد قواعد وقائية بمقاييس دولية لحماية وحفظ الأرشيفات العربية من الأخطار والكوارث الطبيعية.
كما أوصى المشاركون في هذا اللقاء الذي خصص لمناقشة موضوع "إجراءات الحفظ الوقائي لحماية الذاكرة العربية ضد الكوارث"، بخلق جمعيات وطنية للدرع الأزرق تتوج بإنشاء جمعية عربية للدرع الأزرق وإشراكها في النشاطات المستقبلية للفرع. وحثت توصيات الندوة على "تبادل الخبرات العلمية" بين الدول العربية في مجال الحفظ والصيانة والنسخ وإعداد "دليل للكفاءات والخبرات" العربية في قطاع الأرشيف والقيام بدراسة "مشروع معجم المصطلحات الأرشيفية" الذي قام بإنجازه الأمين العام السابق للفرع الإقليمي العربي قصد إصدار "الصيغة النهائية لهذا المعجم" وكذا "تنظيم دورات تكوينية" بين مؤسسات الأرشيف العربية في مجال حماية الوثائق وحفظها . كما دعا المشاركون إلى رفع توصيات الندوة الى الجامعة العربية "لحث مختلف الدول العربية" على حماية الأرشيف من الكوارث الطبيعية والبشرية. ومن جهة أخرى رفع المشاركون في هذه الندوة العلمية برقية "شكر وامتنان" الى رئيس الجمهورية "على انعقاد هذه الندوة في الجزائر" والتي "وفرت لها جميع عوامل النجاح".
وكانت أشغال هذه الندوة العلمية الثالثة للفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف "أرابيكا" قد افتتحت أول أمس بوهران لمناقشة موضوع "إجراءات الحفظ الوقائي من أجل حماية وتأمين الذاكرة العربية ضد الكوارث".
وقد أشرف على افتتاح هذه الندوة التي شارك فيها ممثلون عن المؤسسات الأرشيفية من دول عربية وعن المصالح التي تهتم بحماية الأرشيف من الكوارث رئيس الفرع الإقليمي العربي ومدير الأرشيف الوطني السيد عبد المجيد شيخي (وأ)













  رد مع اقتباس
قديم Dec-17-2011, 06:03 PM   المشاركة156
المعلومات

سعاد بن شعيرة
مشرفة منتديات اليسير
أخصائية مكتبات ومعلومات

سعاد بن شعيرة غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 57892
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الجـزائر
المشاركات: 3,006
بمعدل : 1.38 يومياً


ورقة شيخي: ''الموقف الفرنسي الرافض تسليم الجزائر أرشيفها التاريخي غير قانوني''

شيخي: ''الموقف الفرنسي الرافض تسليم الجزائر أرشيفها التاريخي غير قانوني''
ع سجال الحوار : 08 - 05 - 2010


جدد أول أمس المدير العام للأرشيف الوطني عبد المجيد شيخي تمسك الجزائر باسترجاع أرشيف ما قبل بداية الفترة الاستعمارية للجزائر سنة 1830 الذي نهبه الاستعمار الفرنسي، واصفا رفض باريس الاستجابة للطلب الجزائري بأنه موقف لا قانوني وغير أخلاقي. وقال شيخي في تصريح للقناة الإذاعية الأولى إن الجزائر تطالب باسترجاع أرشيف ما قبل سنة 1830 والذي يغطي مجالا زمنيا من تاريخ الجزائر كونه يعود لقرون، مشيرا إلى أن هذا الرصيد كان قد تعرض للنهب من قبل السلطات العسكرية والمدنية الفرنسية. وأوضح شيخي أنه على عكس ما هو سائد فإن الاستعمار الفرنسي لم يكتف بسرقة الأرشيف الجزائري المتعلق بفترة الاحتلال، إنما نهب الوثائق التي تعود إلى ما قبل ذلك، مضيفا أنه على الرغم من الاتفاقيات المبرمة بين البلدين إلا أن باريس لم تقم بتسليم الجزائر إلا القدر اليسير من الأرشيف سواء الخاص بالفترة الاستعمارية أو ما قبل ذلك، فحتى وثائق الاتفاقيات التي أبرمتها الجزائر مع فرنسا قبل سنة 1830 لم تقدمها للطرف الجزائري، على حد ما جاء على لسان شيخي الذي أكد أنه تم استرجاع إلا جزءا قليلا، وهو الخاص بالدولة العثمانية. وبين المدير العام للأرشيف الوطني أن عدم استرجاع الجزائر لأرشيفها مرده الموقف الرسمي الفرنسي المتعنت، واصفا إياه بالموقف غير قانوني واللاأخلاقي، الأمر الذي يبقي الأرشيف الوطني أسير هذا الموقف اللا منطقي. ولدى تطرقه إلى الاتفاقيات التي وقعتها الجزائر مع العديد من الدول، أوضح شيخي أن كل هذه الدول أبدت استعدادا للعمل الحثيث من أجل التعاون الفعلي والحقيقي بالنسبة لموضوع الأرشيف الجزائري أو التي ترتبط وتهم تاريخ الجزائر المتواجدة في عدة بلدان، منوها في هذا الإطار بدور تركيا التي تظل البلد الوحيد الذي شرع في التنفيذ الكامل لبنود الاتفاقية، حيث سلمت الجزائر مجموعات ثمينة من الأرشيف تعود إلى فترة الدولة العثمانية وأهمها نسخة تتعلق بالبحرية الجزائرية، مع العلم أن هذا الأرشيف ليس ملك الجزائر ولكنه يهم ويرتبط أساسا بتاريخها. ورغم اعترافه أن مشروع الذاكرة الوطنية يسير بوتيرة بطيئة، إلا أن شيخي يعتبر أن ما تم تنفيذه قد مكن من تحقيق الكثير من النتائج، كونه سمح بجمع العديد من الوثائق التي كانت متواجدة عند الخواص، موضحا في هذا الشأن أن سبب تأخر عملية تنفيذ المشروع تعود بالأساس إلى نقص التكوين بالدرجة الأولى وليس مشكل الوسائل والأدوات.













  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأرشيف, الجزائرية, الصحافة, عيون


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:50 AM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين