منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات » منتديات اليسير العامة » منتدى مراكز مصادر التعلم والمكتبات المدرسية » تعريف مركز مصادر التعلم من عدة وجهات نظر

منتدى مراكز مصادر التعلم والمكتبات المدرسية اطرح هنا الأفكار والمشاكل والمقترحات التي يمكن أن يستفيد منها أمناء مراكز مصادر التعلم والمكتبات المدرسية.

إضافة رد
قديم Feb-05-2007, 11:34 PM   المشاركة1
المعلومات

حنان الحسيني
طالبة ماجستير
تقنيات التعليم
مركز مصادر التعلم
للمعاقين

حنان الحسيني غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 18115
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 11
بمعدل : 0.00 يومياً


افتراضي تعريف مركز مصادر التعلم من عدة وجهات نظر

اختلفت وجهات النظر حول مفاهيم مراكز مصادر التعلم بين المتخصصين في مجال التربية، ومجال الوسائل التعليمية ومجال المكتبات كل يدفعه إلى تحديد هذه المفاهيم تخصصه، أو المجال الذي يعمل به.

تعريف مراكز مصادر التعلم من وجهة نظر المتخصصين في مجال التربية
تناول هذا التعريف كل من : " حيث تعرفه " فارعة محمد حسن " بأنه " نشاط منظم يضم المدير والأفراد (المتخصصين) والأجهزة التعليمية في مكان واحد أو عدة أماكن لإنتاج واقتناء وعرض المواد التعليمية وتقديم خدمات التطوير والتخطيط للمناهج الدراسية.
ويعرفه " محمد زياد حمدان " بأنه " نوع من التسهيلات المدرسية التي تختص بدرجة أساسية بما يسمى بالتربية العلاجية للمتعلمين، أي بتسديد الحاجات التعليمية والسلوكية التي لا تقوى الغرف الصفية العادية على تغذيتها كلياً أو لدرجة كافية تفي بمتطلبات نموهم الشخصي والسلوكي العادي .. بسبب جماعية العملية التعليمية لهذه الغرف الدراسية أو لضيق الوقت المتوافر لها، أو لإهمال أو عدم تركيز كوادرها البشرية من معلمين وفنيين ومساعدين ".
كما يعرفه " المركز العربي للتقنيات التربوية بالكويت " بأنه " تنظيم ييسر التعلم الفردي والجماعي ويشجعه ويحسنه ويشمل المركز على مصادر بشرية وأجهزة ويتم تنفيذ عملياته وتقويمها في ضوء الأهداف التعليمية والمصادر البشرية والمادية المتاحة.
ويعرفه كل من " أسامة إبراهيم ونادي كمال " بأنه " جميع المثيرات التي يتفاعل معها المتعلم داخل البيئة التعليمية بشقيها بما يتضمنه من ظواهر طبيعية، والإنساني المتمثل في مواقف اجتماعية وثقافية، بحيث تسهم في تشكيل الخبرة المربية للفرد بأنواعها المختلفة (مباشرة – غير مباشرة – مجردة).
أما " جميس براون " يعرفه بأنه " وحدة تعليمية يتوافق فيها عدد من الأنشطة المرتبطة بالمصادر والتي تقدم للطلاب باعتبارهم (متعلمين) وللمدرسين (كموجهين).
ويعرفه " إبراهيم يونس " بأنه " معمل تعليمي يهتم بتوظيف جميع مصادر التعلم لتحسين التعلم وتجويده، وتطوير أداء المعلم ورفع مستواه لإكسابه مهارات وأساليب تقديم الخبرة التعليمية في أشكال وصور متعددة، معتمداً في ذلك على التعلم الفردي والجماعي.
ويحدد " زاهر أحمد " تعريف المركز باعتباره بيئة معدة ومصممة لتشجيع الأفراد المشتركين في برامج التعلم الفردي على استخدام الأنواع المختلفة من الوسائل التعليمية والاشتراك في الأنشطة التعليمية المختلفة والإحساس بالمسئولية نحو تعليم أنفسهم.
كما يعرفه " معين الجملان وكمال إسكندر " بأنه " مكان يتم فيه تيسير التعلم الفردي والجماعي بما يتيحه للمتعلم من الاطلاع أو الاستماع أو المشاهدة، وبما يوفره للمعلم من بيئة صالحة لتوجيه العملية التعليمية التي يتم تصميمها وتنفيذها وتقييمها في ضوء أهداف تعليمية.
ويعرفه " كلارلي " بأنه " مكان مادي مصمم ليتيح للمتعلمين متابعة برامج تعلمهم وفق أو بدون جدول مواعيد سواء كانوا فرادى أو في مجموعات.
ويعرفه " فتح الباب عبد الحليم " أنه " مكان للنشاط والدراسة يعزز عمليتي التعليم والتعلم ويوفر إمكانية الدراسة الفردية والجماعية بما يقدمه من فرص للاطلاع الفردي أو الاستماع أو المشاهدة الفردية للمتعلم وفرص توجيه المتعلمين وقيادة عمليتي التعليم والتعلم ".
كما يعرفه " أحمد منصور " بأنه " مكان يضم قوى بشرية ومواد متنوعة وأجهزة وآلات ومعدات تعليمية ويتيح للمعلم والمتعلم بيئة تعليمية صالحة من أجل تحقيق الأهداف التعليمية ".
وتؤكد " عادلة التركيت وعبد الله رزق " على كون المركز مكان يتم فيه تيسير ا لتعلم الفردي والجماعي بما يتيحه للمتعلم من عمليات الاطلاع أو الاستماع أو المشاهدة، وبما يوفره للمعلم من بيئة صالحة لتوجيه العملية التعليمية التي يتم تصميمها، وتنفيذها، وتقييمها في ضوء الأهداف التعليمية ".
ويعرفه " توفيق مرعي " بأنه " الأماكن التي يتم فيها تصميم بيئة التعلم بشكل يتيح الفرصة للمتعلم لاكتساب الخبرات المتنوعة عن طريق التفاعل والمشاركة والممارسة والاتصال بمعطيات هذه البيئة.
ويتفق " الغريب زاهر وإقبال بهبهاني " على تعريف المركز بأنه " مواقع العمل التربوي التي تهتم بتيسير عملية التعليم، وذلك بتقديم متطلبات تنمية الأداء، وتوفير البيئة التعليمية المناسبة وخدمات البحث والتدريب والمتابعة، والتصميم والإنتاج من أجل توجيه عمليات التعليم الفردي والجماعي وتطويرها في ضوء أهداف تعليمية محددة ".
ويؤكد " محمد عمر موسى " بأن " المركز يحتوي على مواد تعليمية مختلفة ومنظمة، بحيث يسهل استخدامها من قبل المدرسين والطلبة للارتقاء بعملية التعلم والتعليم في مختلف المجالات بهدف تحسين نتائجها، بما يوفر من بيئة تعليمية مناسبة لتحقيق الأهداف التعليمية ".

تعريف مراكز مصادر التعلم من وجهة نظر المتخصصين في مجال الوسائل التعليمية
حيث يعرفه " بشير الكلوب " بأنه " بيئة علمية تحوي أنواعاً متعددة من الأوعية المعرفية المطبوعة والمسموعة والمرئية وأجهزة استخدامها، يعيشها المتعلم ويتعامل معها، حيث يتيح له فرص اكتساب المعارف والخبرات والمهارات وإثراء معارفه عن طريق التعلم الذاتي، بإشراف متخصصين يسهلون له ظروف التعامل مع كل مكونات هذا المركز بحرية وإيجابية.
ويعرفه " فرد بيرسفال " بأنه " عبارة عن مكان (أي مكان بدءاً من جزء من غرفة وانتهاء بمجمع كامل من المباني) يشيد بغرض احتواء مجموعة من المصادر، ومن ثم استخدامها في شكل وسائل تعليمية ".
كذلك يعرفه " جيلدن " بأنه " الموقع الذي يقدم خدمات الأجهزة التعليمية والأدوات والبرامج والأنشطة وبرامج التدريب لإعداد المتخصصين في تكنولوجيا التعليم لرفع مستوى المعلمين أثناء الخدمة وتدريب المعلمين الجدد.
ويذكر " جورج آلمر " أن مركز مصادر التعلم يجب أن يعرف طبقاً لمعنيين :
الأول : " المطلق " ويعرف بأنه مجموعة الوسائل والمواد التي يعتمدها النظام التربوي تسهيلاً لعمليتي التعليم والتعلم وتوضيحاً للمفاهيم المجردة.
أما الثاني : فهو " الحصري " حيث يعرفه بأنه كل وسيلة يستعملها المعلم بهدف توفير الجو المناسب ليعمل من خلاله بأفضل الأساليب وأحدث الطرق للوصول بطلابه إلى الحقائق المجردة والعلم الصحيح والتربية السليمة، وحتى إذا تغيرت التسميات وتطورت مع تطور الزمن فإنها في جوهرها لا تزال هي الوسائل السمعية البصرية وبعضهم يلقبها بالوسائل أو المعينات التعليمية، ومنهم من يطلق عليها الوسائل المعينة في عملية التعليم والتعلم وهناك تسميات وتصنيفات يجمع بينها قاسم مشترك غالباً ما يعرف بالوسيلة.
ويعرفه كل من " أريكسون وكورل " بأنه " التنظيمات المختلفة التي أنشئت من أجل مساعدة المعلم والمتعلم على تحقيق أكبر قدر من الفائدة من المناهج باستخدام الوسائل التعليمية وأجهزتها ".
أما " ب. م. شارما " يعرفه على أنه " مستودع أو مخزن لمواد التدريس والخدمات التي لا يستطيع المدرس منفرداً تجميعها إذا تجاوزنا عن ذكر التخزين بنفسه ".
في حين يعرفه " باول " بأنه " المكان الذي يقتني مصادر المعلومات بأشكالها المختلفة لاستخدامها في تيسير عملية التعلم ".
كما يعرفه "محمد زياد حمدان" بأنه" غرفة أو قاعدة أو أكثر تضم في ثناياها خليطاً مختلفاً من وسائل وتكنولوجيا التعليم القادرة على إنتاج مصادر التعلم أو إغناء تعلم المتعلمين بها".
ويعرفه"دوهان" بأنه" مكان يقدم خدمات الوسائل السمعبصرية والوسائل لمدرسي الفصول وللطلاب بصورة فردية".

تعريف مراكز مصادر التعلم من وجهة نظر المتخصصين في مجال المكتبات

يعرفه"عبد الرحيم صالح" بأنه" مساحة أو مجموعة من المساحات المجهزة بأنواع مختلفة من وسائل الاتصال المطبوعة وبأنواع من المعدات السمعية والبصرية ومواد التعليم المبرمج بحيث تلائم أساليب التعلم وحاجات المتعلمين المختلفة".
وتعرفه"سعدية بهادر" بأنه" المكان أو المخزن المنظم والمرتب والمعد إعداداً فنياً خاصاً بين جوانبه الأنواع المختلفة من الأجهزة والمواد التعليمية وأدواتها ويعرض بطريقة تسهل على القائمين بالعمل تقديم الخدمات التعليمية والمختلفة والتي لا تستطيع تقديمها لأي معلم بمفرده مهما كانت كفاءته أو قدراته المهنية دون أي تدخل أو معاونة من زملائه المعلمين والعاملين معه في الحقل التربوي".
أما "نرجس حمدي" فتذكر أنه "مكان يضم مجموعة من المواد المطبوعة وغير المطبوعة والتجهيزات التقنية التي انتقت ونظمت وحدد مكانها وزودت بهيئة مشرفة تخدم احتياجات المعلمين والطلاب وتعمق أهداف التعليم وهو مسئول عن توفير جميع المواد التعليمية وتنظيمها".
في حين يرى"روس آن" أنه" مركز لتنظيم مصادر التعلم المتاحة وتصنيفها وإدارتها".
ويعرفه "إدوارد" نقلاً عن جمعية المكتبات في إنجلترا بأنه"المكان الذي توضع فيه الأفلام الثابتة والشرائح والأجهزة والبرامج المسجلة إلى جانب المواد المطبوعة".
ويعرفه"بيج وتوماس" بأنه" أحد التيسيرات التي تضمها المدرسة من أجل استيعاب مصادر التعلم واستعمالها ضمن نظام فهرسة شامل ويقدم التسهيلات الفنية للمعلمين كي يساعدهم على إعداد موادهم التدريسية الخاصة بهم".
ويعرفه"حمد الهميسات" بأنه" مكان يتيح المواد السمعية والبصرية، ويوفر أماكن عرضها، ويقدم خدمات الصيانة لها، ويسهم في إجراء البحوث والدراسات ويقدم الاستشارات".
ويعرفه"أنور رضا" بأنه"مكان تحفظ فيه جميع البرامج والمواد المطبوعة وغير المطبوعة، والمصورة وغير المصورة، إضافة إلى الأجهزة الضرورية التي يستعان بها في استخدام المواد التعليمية وإنتاجها".
ويعرفه" مرغني دفع الله" بأنه"مكان يضم بداخله المواد غير المطبوعة مثل الأفلام التعليمية، والشرائح الشفافة، والشفافيات، وكذلك برامج الفيديو والكمبيوتر والأجهزة والأدوات التعليمية لى جانب المواد المطبوعة".
ويعرفه "فتح الباب عبد الحليم" بأنه"المكان الذي يتم فيه تجميع الوسائل المختلفة من أفلام سينمائية متحركة وأخرى ثابتة وصور فوتوغرافية وأسطوانات وأشرطة وكتب ودوريات وأجهزة عرض وتنظيمها ووضعها تحت تصرف الطالب والمدرس ويقدمها لهم متخصص في فن المكتبات يقوم بتبويبها وعرضها، ويتيح المكان والتسهيلات اللازمة لكي يمكن الاستفادة منها".
ويعرفه"سالم بن محمد سالم" بأن"مركز مصادر التعلم ما وجد إلا ليستخدم، لا ليغلق ويصبح مستودع كتب، لأن الطالب لا يتعلم التعليم الذي يفيده في حياته ومستقبله إلا بتحويل هذا المنهج المجرد إلى منهاج عملي، وهذا لا يتأتى إلا في المركز".
ويعرفه"إيهاب مصطفى محمد جادو" بأنه" مكتبة مدرسية شاملة تحتوي على مصادر المعلومات المطبوعة وغير المطبوعة والأجهزة التعليمية ويتم تنظيمها والإرشاد عنها والتدريب عليها بطرق معينة توفر للطالب السرعة والسهولة في الحصول على المعلومات".
ويعرفه"أحمد الشامي" بأن" مركز مصادر التعلم يطلق على مكتبة\ المدرسة أو الكلية التي تقوم بتخزين وإعارة المواد السمعية البصرية وأجهزتها على قدم المساواة مع الكتب والدوريات والمواد الأخرى".
ويعرف"مصباح الحاج عيسى" بأنه" مجموعة من المواد المطبوعة وغير المطبوعة، والمعدات، التي انتقيت، ونظمت، وحدد مكانها وزودت بهيئة مشرفة حتى تخدم الاحتياجات للمعلمين والطلاب، ولتعمق أهداف المدرسة".
ويعرفه"عبد الحافظ سلامة" بأنه"المكان الذي يحتوي على مواد تعليمية مختلفة ومنظمة بحيث يسهل استخدامها من قبل المعلم والطالب لتسهيل العملية التعليمية".
وبعد عرض التعريفات السابقة لمركز مصادر التعلم يمكن إضافة تعريف شامل يجمع وجهات النظر المختلفة بين المتخصصين في مجال التربية، ومجال الوسائل التعليمية، ومجال المكتبات، حيث اتفقت ستة تعريفات على كون مركز مصادر التعلم هو بيئة تعليمية تخدم العملية التعليمية وعناصرها، ومجمع للوسائل السمعية والبصرية، ومكتبة نموذجية وهذه التعريفات هي:
تعريف"جعفر موسى" أنه" مكان للتعلم والدراسة الفردية والجماعية يتيح فرصة الإطلاع الفردي أو الاستماع أو المشاهدة الفردية كما يتيح فرصة للمدرس أن يوجه المتعلم ويقود عملية التعلم وأن يكون محتواه شاملاً لكل المواد التعليمية التقليدية منها وغير التقليدية كالكتب والمطبوعات بأنواعها والخرائط والتسجيلات الصوتية المصورة والوثائق والأفلام السينمائية وآلات التعلم والاختبارات التربوية الحديثة".
تعريف "جانس" بأنه"ليس فقط مكتبة أنشئت لخدمة المناهج الموضوعة من قبل مخطط التعليم، ولكنه مكان يضم الوسائل المتعددة مع مجموعات المكتبة التقليدية".
تعريف"سهير محفوظ" أنه" نوع من المكتبات المتطورة الذي يضم مجموعة من الوسائل المطبوعة وغير المطبوعة والأجهزة اللازمة لتشغيلها وفق خطط مدروسة ومخطط لها على أيدي هيئة مهنية مدربة، بحيث ينتج عن ذلك بيئة تعليمية وتثقيفية مناسبة".
تعريف "ربحي عليان" أنه مساحة أو مجموعة من المساحات (القاعات) المجهزة بأنواع مختلفة من مصادر التعلم المطبوعة وغير المطبوعة وأنواع من المعدات والأجهزة السمعية والبصرية مصممة أو مختارة لتلاءم أساليب التعلم المختلفة وحاجات المتعلمين المتنوعة، ويتم تنظيم العمل في هذه المراكز عن طريق التزاوج بين ما يهتم به علم المكتبات من موضوع كالتزويد والفهرسة والتصنيف والإعارة والاسترجاع وما تهتم به تكنولوجيا التعليم من نظم وأساليب علمية لتوظيف المصادر التربوية المختلفة في عملية التعليم والتعلم للارتقاء بالعملية التعليمية".
تعريف "رضا القاضي" أنه" بنية لمنظومة في تكنولوجيا التعليم لها مخرجات تتمثل في الغايات والأهداف التعليمية المرجوة منها، ولها دخلات تتمثل في القوى البشرية التي تخدم أو تحقق هذه الغايات وكذلك التجهيزات من أجهزة ومواد تعليمية ومكتبة في تكنولوجيا التعليم ومباني مجهزة وميزانية لتحقيق الأهداف المرجوة وكذلك عمليات فنية وإدارية تتم لخدمة الأهداف ثم أخيراً قياس ما تحقق من أهداف عن طريق التقويم أو الرجع".
تعريف"فتح الباب عبد الحليم" أنه"ليس مكاناً لإعارة الوسائل التعليمية ولا لإنتاجها بقدر ما هو مكان للتعلم فهو للدراسة الفردية والجماعية يتيح فرصة الاطلاع الفردي أو الاستماع أو المشاهدة الفردية، كما يتيح فرصة للمدرس أو يوجه المتعلم ويقود عملية التعلم وأن يكون محتواه شاملاً لكل المواد التعليمية التقليدية وغير التقليدية.
ويضيف فتح الباب عبد الحليم إلى هذا التعريف عدة وظائف لمركز مصادر التعلم:-
- حفظ مصادر التعلم وتداولها.
- تشجيع الطلاب على التعليم والتعلم.
- التخطيط لتطوير المناهج والأنشطة التعليمية.
- توفير التسهيلات المكانية اللازمة لاستخدام مصادر التعلم.
ولقد حددها "مهدي سالم "بأنها:
- التدريب والتعليم والتقويم.
- تقديم الخدمات.
- استشارات فنية.
- توفير المعلومات ومصادر التعلم المتنوعة.
- تحديد وجمع وتنسيق مواد التعليم.
- تخزين وتبويب الأدوات والأجهزة بطريقة يسهل الوصول إليها.
- تحليل وتفسير وتقويم مواد الاتصالات.
ويذكر"حسن عبد الشافي" وظائف المركز بأنها:-
- توفير المصادر التعليمية.
- تدعيم المناهج الدراسية.
- تدعيم الأنشطة التربوية.
- التربية المكتبية للطلاب.
- الإرشاد القرائي.
- تنمية قدرات المعلمين ومهاراتهم.
وتلخصها"دانيل" في دعم كافة برامج المؤسسة التعليمية.
ويستخلص مما سبق أن معظم تعاريف مركز مصادر التعلم، تركز على أنها منظومة فرعية ضم منظومة أكبر وهي تكنولوجيا التربية، وبالتالي فإن لها أهدافاً ومدخلات ومخرجات، وعمليات كثيرة منظمة ومتشابكة تتفاعل كلها مع بعضها البعض، لتحقيق الأهداف التربوية أي أنها منظومة كاملة وليس مجرد مكان.
.












التوقيع
اللهم إذا أسأتُ إلى الناس أعطني شجاعة الإعتذار وإذا أساء الناس إلي أعطني شجاعة العفو والغفران
  رد مع اقتباس
قديم Feb-06-2007, 10:36 AM   المشاركة2
المعلومات

قرموط2
مكتبي نشيط

قرموط2 غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 17291
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 61
بمعدل : 0.02 يومياً


إضاءة

حنان الحسيني يعطيك العافية على هذا الطرح الجميل .

لكن لي تعليق بسيط حول هذه التعرفيات فهذه التعريفات هي في الحقيقة تعرفيات شخصية كلاً يدلي بدلوه حول تعريف المركز من وجهة نظرة الخاصة..أهم ما في الموضوع هو تفعيل المركز ومدى تأثيرة على الطلاب والمعلمين هذا من وجهة نظري هو الأهم .

تقبلي تحياتي .












  رد مع اقتباس
قديم Feb-06-2007, 01:31 PM   المشاركة3
المعلومات

سرياقلم
مكتبي نشيط

سرياقلم غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 18502
تاريخ التسجيل: Jul 2006
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 83
بمعدل : 0.03 يومياً


افتراضي تعريفات لمصادر التعلم

الاخت حنان الحسيني وفقها الله
موضوع جيد يستحق القراءة والبحث والمناقشة
أود ان احيلك والقراء إلى هذه المراجع وماذكر فيها عن تعريف لمصادر التعلم:
1- إدارة مصادر التعلم -د عبدالحافظ سلامة
2- وسايل الاتصال والتكنلوجيا في التعليم -سلامه
3- وسايل الاتصال والتكنلوجيا في التعليم -د-حسين الطوبجي
4- مراكزمصادر التعلم في عصر المعلومات (مقالة ) عصام فريحات.
5- الإطار المرجعي الشامل لمراكز مصادر التعلم -الوزارة
6- هناك تعريفات مختلفة لكلاً من :
* مارجريت نيكولسن
*ى عبدالرحيم صالح
*مصباح الحاج عيسى
*عبدالحافظ سلامة
* سعدية بهادر
* طلال الاحمدي رسالة ماجستير
*مسعود سالم السناني
مذكرات ملخصة من كتب(إدارة مراكز مصادر التعلم -ومراكز مصادر التعلم.
أمل أن تعم الفايدة ........












التوقيع
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
  رد مع اقتباس
قديم Feb-06-2007, 10:39 PM   المشاركة4
المعلومات

عطاالله التركي
أبـو مـحـمـد
إدارة الموقع
 
الصورة الرمزية عطاالله التركي

عطاالله التركي غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 6036
تاريخ التسجيل: Nov 2003
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 2,821
بمعدل : 0.70 يومياً


افتراضي موضوع شامل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخت حنان

موضوع ممتاز ويستحق القراءة مرة ومرتين وأكثر لشموليته وإيجابيته

فشكرا لك












التوقيع
لكل أمرئ باطن لا يعلمه إلا الله وحده ففي كل أنسان تعرفه إنسان لا تعرفه
  رد مع اقتباس
قديم Feb-10-2007, 12:44 AM   المشاركة5
المعلومات

حنان الحسيني
طالبة ماجستير
تقنيات التعليم
مركز مصادر التعلم
للمعاقين

حنان الحسيني غير متواجد حالياً
البيانات
 
العضوية: 18115
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: السعـوديّة
المشاركات: 11
بمعدل : 0.00 يومياً


ممتاز

كل الشكر والتقدير لمن تكرم بقراءة الموضوع والتعقيب

نعم وجهات نظر شخصية واعتقد انها نابعه من ممارسة وخبرات
لكم جزيل الشكر ولهم جزيل الشكر والتقدير
وشكراَ












التوقيع
اللهم إذا أسأتُ إلى الناس أعطني شجاعة الإعتذار وإذا أساء الناس إلي أعطني شجاعة العفو والغفران
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قائمة كتب حديثه التكنولوجي النشط عروض الكتب والإصدارات المتخصصة في مجال المكتبات والمعلومات 39 Sep-21-2014 09:27 PM
التعلم التعاوني : مفاهيمه ، سماته ،عناصره ، .... عبدالعزيز الخبتي منتدى مراكز مصادر التعلم والمكتبات المدرسية 9 Nov-15-2012 01:18 AM
فلسفة مركز مصادر التـعلم من وجهة نظر الموسوي عبدالعزيز الخبتي منتدى مراكز مصادر التعلم والمكتبات المدرسية 5 Oct-11-2010 05:56 PM
مركز مصادر التعلم في عصر المعلومات السايح منتدى مراكز مصادر التعلم والمكتبات المدرسية 4 Nov-24-2008 12:01 PM
ماذا يتوقع المعلمون من اختصاصي مركز مصادر التعلم raaa منتدى مراكز مصادر التعلم والمكتبات المدرسية 11 Oct-19-2007 06:37 AM


الساعة الآن 12:01 PM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. جميع الحقوق محفوظة لـ : منتديات اليسير للمكتبات وتقنية المعلومات
المشاركات والردود تُعبر فقط عن رأي كتّابها
توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين